الاصلاحات أفضل طريق لاطاحة عرفات، بيريز: تهديدات العراق أخطر من الفلسطينيين

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 زعم شيمون بيريز وزير الخارجية الاسرائيلى بأن العراق يمكن ان يحصل على اسلحة نووية فى غضون سنوات قليلة وانه اذا لم يتم اتخاذ اجراء امام هذا التهديد قبل ذلك فان الوقت سيكون قد فات. وقال فى كلمة له امام المؤتمر اليهودى العالمى السنوى الليلة قبل الماضية ونشرتها صحيفة «جيروزاليم بوست» الاسرائيلية فى عددها امس ان التهديد النووى الذى يمثله العراق ضد اسرائيل «أخطر من التهديد الفلسطينى» على حد قوله. واضاف ان قرار الحرب ضد العراق سوف تتخذه الولايات المتحدة وحدها وانه ليس هناك دور لاسرائيل فى اتخاذ مثل هذا القرار او انه لا يتعين عليها ان تبحث عن مثل هذا الدور مشيرا الى انه ليس من مصلحة اسرائيل ان تبدو وكأنها تحض على الحرب وان الحديث بصوت عال فى هذا الشأن انما يؤذى موقف الولايات المتحدة امام العالم العربى. وقال اننى لا اريد ان تعتقد اى أم اميركية انه تم اتخاذ قرار الحرب بسبب تحريضنا على هذه الحرب. واوضح وزير الخارجية الاسرائيلى بقوله ان ما يمكن ان نفعله هو تهدئة الوضع بالقدر الذى نستطيعه وان نتخذ القرارات ذات الاولوية.. ويتعين ان تكون تلك هى استراتيجيتنا وعلينا ان ننفذها. واعرب بيريز عن اعتقاده بانه يتعين على اسرائيل التركيز على الاصلاحات الفلطسينية بدلا من التركيز على الاطاحة بياسر عرفات رئيس السلطة الفلسطينية.. وقال ان الطريقة الوحيدة للتخلص منه هو جعله يفقد اهميته من خلال تلك الاصلاحات ا.ش.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات