تحذير من فيروس يسرق بيانات بطاقات الائتمان

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 حذر خبير بريطاني في مجال أمن المعلومات امس من فيروس جديد يمكن «الهاكرز» أو المتسللين من سرقة أرقام بطاقات الائتمان والمعلومات المصرفية الاخرى الموجودة على الانترنت. ويسهل فيروس «بوج بير» الذي يصل من خلال البريد الالكتروني للهاكرز فحص الكمبيوتر والدخول إلى البيانات المصرفية وكلمات السر التي تم إدخالها منذ تلقي الفيروس، وفقا لما ذكره أليكس شيب وهو خبير تكنولوجي في مكافحة الفيروسات في شركة مسيجلابس لتنقية البريد الالكتروني. وقد شوهد الفيروس للمرة الاولى يوم الاحد ولكنه انتشر بسرعة في أكثر من مئة دولة منذ ذلك الحين وفقا لما ذكره الخبير. وقال شيب انه حتى الان تلقى حوالي 40 ألفاً من عملاء شركته رسائل بالبريد الالكتروني تحمل الفيروس. وقال «لقد بدأ الفيروس ببطء ولكنه يزيد انتشاره بسرعة، ويبدو أنه ينتشر بنفس المعدل الذي انتشر به فيروس (كليز) في مراحله الاولى، والذي أصبح أكبر فيروس في تاريخ الكمبيوتر». والفيروس يصعب ملاحظته حيث أن البريد الالكتروني به أكثر من 50 خطاً إرشادياً مختلفاً يبدو الكثير منها معقولاً ظاهريا مثل «ماركت أبديت ريبورت» و«أناونسمنت» و«سكام أليرت» و«ممبرشيب كونفيرميشن». وأحد سبل التعرف على الفيروس هي أن تنظر إلى حجم الملف المرفق والذي يكون في العادة 50688 بايت، غير أن بعض النسخ من الفيروس لها أحجام مختلفة. ويمكن لفيروس «بوج بير» أن يقوم بإلغاء بعض برامج مكافحة الفيروسات، كما يمكن مرسليه من إضافة أو حذف ملفات من الكمبيوتر. وحتى الان لم تتوافر لدى شركة مسيجلابس معلومات عن أي شخص سرقت المعلومات منه وجرى استعمالها، غير أن شيب قال ان مصمم الفيروس يبدو أنه قام بتلك المحاولة خصيصا بهدف سرقة الاموال. ويعتقد أن الفيروس نشأ في ماليزيا وهو الفيروس الثالث الذي وضعه نفس المصمم. وقالت الشركات البريطانية الاخرى أنها تتخذ إجراءات لمكافحة الفيروس. د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات