شكك في عقلية وزير الصحة الاسرائيلي، ماهر: لا قيمة لخطوة لجنة الحريات الدينية الأميركية

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 في رد شديد اللهجة، انتقد أحمد ماهر وزير الخارجية المصري لجنة الحريات الدينية الاميركية التي اضافت مصر إلى قائمة الدول التي لا تحترم حرية الاديان. وقال ماهر ان العالم كله يعرف ان مصر تحترم حرية الاديان وحرية الانسان وحقوقه، وبالتالي ليس هناك قيمة لما اتخذته لجنة الحريات الدينية الاميركية. واضاف ماهر ان هذه الدعايات المضللة لا تهزنا في شيء، ونحن نعرف اننا نقف الموقف السليم، ونعرف ان من يدعون غير ذلك يستهدفون اهدافا اخرى. وفي سياق آخر حذر ماهر من خطوة السماح لليهود بالصلاة في ساحة المسجد الاقصى، وقال ماهر: اوضحنا للجميع ان خطوة كهذه لا تتفق مع جهود تهدئة الموقف. وسخر وزير الخارجية المصري من اعلان وزير الصحة الاسرائيلي بأنهم سيعملون على منع المسلمين من الصلاة في المسجد الاقصى ووصفهم بانهم «افاع» وقال ماهر: لن اهبط إلى مستوى هذا الحوار، وهذا الكلام الصادر عن انسان غير مسئول لا سياسيا، ولا حتى اعتقد عقليا ولا مسئولا من اي نواحي المسئولية، ولا يخدم اي قضية، ودعا ماهر إلى التوقف عن مثل هذه الشتائم لان تبادلها لا يحل اي مشكلة. القاهرة ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات