مقتل جندي أميركي وإصابة 10 بانفجار قنبلة في الفلبين

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 لقى جندي أميركي مصرعه واصيب آخر كما اصيب 9 جنود من القوات الحكومية الفلبينية اثر انفجار قنبلة بمدينة زامبوانغا جنوب مانيلا. وقال الكولونيل الكسندر يابشينغ المسئول العسكري في زامبوانغا ان الجندي الاميركي قتل في انفجار قنبلة يدوية الصنع وضعت على ما يبدو على دراجة نارية اوقفت خارج الحانة التي يديرها سرجنت متقاعد في الجيش الفلبيني، والملتقى المعتاد للجنود الفلبينيين. وافاد مسئولون اخرون في مكان الحادث ان جنديا اميركيا اخر اصيب بجروح في الانفجار وكذلك تسعة جنود فلبينيين. وقد نقل الجندي الاميركي الى مستشفى عسكري. وتوجه فريق من خبراء نزع الالغام الى مكان الانفجار لتحديد المنفذين. والجنود الاميركيون في عداد وحدة بقيت في الفلبين بعد انتهاء العمليات المشتركة بين الجيشين الاميركي والفيليبيني ضد متمردي مجموعة ابو سياف الاسلامية. وقد وجه المسئول في جماعة ابو سياف، قذافي جنجلاني الاسبوع الماضي دعوة الى شن هجمات جديدة ضد الحكومتين الاميركية والفلبينية. وقال «ندعو كل المؤمنين بالله الذين يهابون يوم القيامة الى اداء واجبهم المقدس بحماية مصالح الاسلام وضرب اعدائه في الخارج او في البلاد، بشخصهم او بمصالحهم». ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات