إسرائيل تعرقل ترميم «الأقصى»

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 أكدت ادارة الأوقاف الاسلامية فى القدس المحتلة أن الحكومة الاسرائيلية وحدها تتحمل كامل المسئولية عن الأملاك والأرواح التى يمكن أن تزهق وتنهار نتيجة قرارها منع الأوقاف من ترميم الحائط الجنوبى للمسجد الأقصى المبارك. وقال المهندس عدنان الحسينى مدير أوقاف القدس فى تصريح له امس ان الذى يعطل العمل فى الحائط الجنوبى للمسجد الأقصى هو قوات الاحتلال الاسرائيلى بقرار من أعلى المستويات السياسية فى الحكومة الاسرائيلية فيما باشرت الأوقاف العمل على ترميم هذا الجدار بداية العام الحالى وأنجزت نحو 20 % من العمل قبل أن توقفها قوات الاحتلال . ـ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات