مسئول أميركي: استقالة شرويدر تلطف الأجواء مع ألمانيا - البيان

مسئول أميركي: استقالة شرويدر تلطف الأجواء مع ألمانيا

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 نسب الى مستشار في وزارة الدفاع الاميركية «البنتاغون» قوله امس ان افضل شيء يمكن ان يفعله المستشار الالماني جيرهارد شرويدر لتلطيف الاجواء بين البلدين بعد التوتر بشأن العراق هو الاستقالة. وقال ريتشارد بيرلي في مقابلة مع صحيفة هاندلسبات التي تصدر اليوم «سيكون من الافضل لو استقال «شرويدر» ولكن من الواضح انه لن يفعل ذلك». وقال وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد ان العلاقات بين البلدين تسممت بسبب الانتقادات الالمانية اللاذعة للسياسة الاميركية تجاه العراق خلال الحملة الانتخابية الالمانية الاخيرة. ويرجع المراقبون الفضل لسياسة شرويدر المعادية للحرب في اعادة انتخابه. وقال بيرلي وهو من ابرز الاصوات الداعية للاطاحة بصدام للصحيفة ان موقف شرويدر بشأن العراق سيحدث تراجعا في مساعي المانيا للحصول على مقعد دائم في مجلس الامن. وقال بيرلي وهو رئيس مجلس السياسات الدفاعية في البنتاغون «لم ار ابدا علاقة بين شريكين مقربين تتدهور بالسرعة التي كان عليها الامر خلال الحملة الانتخابية لشرويدر». وقال بيرلي للصحيفة انه بذلك يعبر عن رأيه الشخصي. وتتناقض تصريحاته مع بيانات اخرى من البيت الابيض تشير لدفء في العلاقات مع برلين. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات