مظاهرات في مدغشقر تأييداً لزعيم المعارضة

تحدى آلاف المحتجين حالة الطوارئ المفروضة في مدغشقر وخرجوا الى شوارع العاصمة أمس اظهارا لتأييدهم لزعيم المعارضة مارك رافالومانانا الذي اعلن نفسه رئيسا للبلاد. ووردت انباء عن وقوع اشتباكات بين قوات الامن ومؤيدي رافالومانانا في جنوب البلاد. وذكر السكان في فيانارنتسوا الواقعة على بعد 320 كيلومترا جنوبي تناناريف ان الشرطة اطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع واصابت عددا من المحتجين الذين ردوا بالقاء الحجارة على الشرطة. وفرضت السلطات حظرا للتجول في البلدة بعد اضرام النيران في محطة اذاعية تابعة لرافالومانانا. غير ان العاصمة تناناريف ظلت هادئة بالرغم من تدفق الكثيرين على الشوارع وتشكيل حواجز بشرية حول منزل رافالومانانا. واعلن رافالومانانا رئيس بلدية تناناريف وزعيم المعارضة نفسه رئيسا للبلاد يوم الجمعة قائلا ان الازمة السياسية التي ثارت حول مزاعم تزوير الحكومة لنتائج الانتخابات استمرت فترة كافية. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات