الكالسيوم يكشف عن خطر السكتات الدماغية

تفيد دراسة جديدة انه ربما يكون بمقدور الاطباء تحديد نسبة خطر تعرض الشخص للسكتة الدماغية عن طريق قياس كمية الكالسيوم في الشرايين التاجية. وقالت جاكلين ويتمان، من كلية الطب بجامعة اراسموس في روتردام بهولندا «ان الاشخاص الذين يصابون بالسكتات الدماغية لديهم مستويات أعلى من الكالسيوم في شرايينهم التاجية». وهذه اول دراسة هامة تجرى لمعرفة ما اذا كانت مستويات الكالسيوم التاجية تمثل بدقة خطر السكتات، كما تمثل نسبة خطر النوبات القلبية ومدى الحاجة لجراحة القلب المفتوح أو الجراحة الوعائية «البالونية». وبقياس كمية الكالسيوم، يستطيع الباحثون تحديد مقدار طبقات البليك التي تسد الشرايين التاجية.. ويأمل هؤلاء، بتحسين دقة قياس نسبة خطر تعرض الشخص للسكتة الدماغية او الامراض القلبية، حيث يستطيع الاطباء التعامل مع كل مريض حسب احتمالات معاناته من مخاطر قلبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات