«التجمع» السوداني يبحث التطورات السياسية وتفعيل أدائه

استعرضت قيادات التجمع الوطني (تحالف المعارضة السودانية) بالبحث والتقييم الوضع السياسي الراهن على ضوء التطورات المتعلقة بالأزمة السودانية وفي مقدمتها المساعي التي تبذلها دول الجوار والمجتمع الدولي خاصة الولايات المتحدة الامريكية من اجل تحقيق السلام في السودان. وقال بيان وقعه حاتم السر امين الاعلام والناطق الرسمي باسم التجمع تسلمت «البيان» نسخة منه ان الاجتماع الذي عقد الليلة قبل الماضية ناقش اداء التجمع في مختلف المجالات واتخذ جملة من التدابير تقضي بتفعيل الاداء ومضاعفة التحرك والمتابعة وتحويل التجمع لأداة فاعلة لانجاز مهام المرحلة على الوجه المطلوب وكون لجنة مؤقتة للمتابعة والاتصالات كلفت بمتابعة الوضع واعداد تقرير عن نتائج اتصالاتها ليناقش في الاجتماع المقبل لهيئة القيادة في أسمرا نهاية الشهر الجاري. وقدم فاروق ابو عيسى مساعد رئيس التجمع تنويراً للاجتماع أوضح فيه أداء لجنة الحكومة الانتقالية التي كونها اجتماع اسمرا الاخير حاثاً فصائل التجمع بارسال مساهماتها حتى تكتمل الصورة النهائية لورقة التجمع التي سيناقشها الاجتماع المقبل، كما أبدى المجتمعون اسفهم لما تردد حول عزم سلطات الأمن السودانية منع اعضاء سكرتارية التجمع بالداخل من السفر للمشاركة في اجتماع الهيئة المقبل، ورفض الاجتماع المبررات التي ظل يرددها قادة النظام لحظر سفر قيادات التجمع للخارج مشددا على ان عدم مشاركتهم في الاجتماع المقبل سيلقي بظلال سالبة على مسيرة الحل السياسي الشامل تؤدي الى خلق مناخ غير ملائم للدخول في حوار يهدف للوصول الى حل شامل. ترأس اجتماع هيئة القيادة والمكتب التنفيذي الفريق عبدالرحمن سعيد نائب رئيس التجمع. القاهرة ـ رجاء العباسي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات