EMTC

أمريكــا تلـوح بملاحقـة الزعيـم الليـبي

في الوقت الذي اعلنت الولايات المتحدة انه ليس بمنأى عن الملاحقة القضائية الغى الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي الليلة قبل الماضية في اللحظة الاخيرة زيارة رسمية الى نيجيريا بعد ان رفضت هذه الاخيرة السماح، له بزيارة ولاية في شمالها تطبق الشريعة الاسلامية. ولوحت الولايات المتحدة بملاحقة القذافي في قضية الاعتداء على طائرة شركة البانام فوق لوكيربي في اسكتلندا في 1988 مما اسفر عن 270 قتيلا. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية ريتشارد باوتشر للصحافة ان »موقف الحكومة الامريكية هو اننا سنسير وراء الادلة الى حيث توصلنا«، موضحا ان »هذا التصريح يعني ما يعنيه«. واعاد باوتشر التأكيد ان العقوبات المفروضة على ليبيا لن ترفع بالكامل ما لم تلب ليبيا جميع مطالب الامم المتحدة. على صعيد آخر اكد الناطق باسم الرئيس النيجيري اولوسيجون اوباسانجو ارجاء زيارة القذافي للصحفيين. واكتفى تونجي اوسيني بالقول »انه (العقيد القذافي) لن يأتي. قد يوفد شخصا يمثله. انه مشغول«. وفي وقت سابق اوضح مصدر في الرئاسة النيجيرية طالبا عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس ان الرئيس اولوسيجون اوباسانجو اعترض على قيام الزعيم الليبي بزيارة لولاية زمفارا (شمال) التي تطبق الشريعة الاسلامية منذ عام. واضاف المصدر ان الزعيم الليبي قرر عند ابلاغه بهذا الرفض الغاء زيارته لنيجيريا.الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات