رئيس بعثة حفظ السلام الدولية في رواندا.. مهرب عاج

قامت السلطات الامنية في مطار العاصمة الكينية نيروبي باعتقال رئيس بعثة حفظ السلام الدولية التابعة للامم المتحدة في رواندا بتهمة محاولته تهريب انياب فيلة وجلود حيوانات خارج كينيا. واثار هذا الاعتقال اعتقادا متناميا بأن المسئولين والدبلوماسيين وموظفي الاغاثة الانسانية الدوليين هم الان من بين اهم زبائن العاج الافريقي. وكان الضابط الذي قالت الصحافة الكينية بأنه كولونيل مسعود محمد قد اعتقل في صالة الترانزيت بمطار نيروبي وهو يستعد لصعود طائرة متوجهة الى احدى المدن الاسيوية. وقال آمر قوة المطار كريستوفر ايسو بإن كولونيل مسعود, وهو باكستاني الجنسية, حاول ان يدعي تمتعه بالحصانة الدبلوماسية حين اعربت له الشرطة في المطار عن شكها بأمره, لكن الشرطة التي لم تهتم بزعمه فتحت حقائبه لتجد اربعة انياب فيلة واكثر من عشرة قطع عاجية مشغولة وجلد نمر. وقال إيسو: لم يكن الرجل زائرا لكينيا انه لايملك حصانة دبلوماسية. وقد اقتيد مسعود محمد فورا الى محكمة نيروبي لكنه رفض الاقرار بما اذا كان مذنباً من عدمه امس وبالتالي سيقدم للمحكمة اليوم. وكانت منظمة (انقذوا الفيلة) ومقرها بريطانيا قد قالت في تقرير لها العام الماضي بأن المسئولين الرسميين هم من اهم تجار العاج حاليا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات