موريتانيا تمنع رعاياها ، من السفر الى دول خليجية

قال مصدر دبلوماسي خليجي لصحيفة (الوطن) السعودية الصادرة امس ان دول الخليج منزعجة من رد فعل الرئيس الموريتاني معاوية ولد سيد احمد الطايع إزاء المطالب العربية بقطع العلاقات بين موريتانيا وإسرائيل. وقال المصدر ان الدعوات العربية تلك أثارت حفيظة الرئيس الموريتاني مما دفعه إلى إصدار تعليمات بمنع سفر العمال والموظفين الموريتانيين ممن يعملون في سلك الشرطة والخدمات في بعض الدول الخليجية, احتجاجا على ما أسماه بالتدخل في الشئون الداخلية الموريتانية. وقال المصدر ان ولد الطايع أبلغ وزراء ومسئولين عربا كباراً أنه لن يقطع العلاقات مع إسرائيل وسيحتفظ بسفيره في تل أبيب. وفسر المصدر تمسك ولد الطايع بعلاقاته مع إسرائيل بأنها (رد فعل على القسوة التي عاملت بها دول الخليج موريتانيا إبان حرب الخليج الثانية). ونقلت الصحيفة عن مصادر (ذات صلة) أن المخابرات الامريكية والاسرائيلية تقدم دعما لوجستيا وأسلحة وعتادا وخبرات عسكرية للجيش الموريتاني وللحرس الرئاسي الخاص بولد الطايع, وهذا ما فسرته المصادر بأنه سبب رئيسي لعدم قدرة ولد الطايع على التراجع عن علاقاته مع إسرائيل. ــ د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات