لحود يحذر منتقدي الوجود السوري من تقديم خدمة مجانية لإسرائيل

احتفل لبنان أمس بالذكرى السابعة والخمسين لاستقلاله عن فرنسا وسط تحذيرات من الرئيس اللبناني اميل لحود لمنتقدي الوجود العسكري السوري في لبنان من تقديم (خدمة مجانية) لاسرائيل التي ترفض اقرار السلام العادل والشامل في المنطقة. وجاء التحذير بعد لحظات من مظاهرات في بيروت تطالب بخروج الجيش السوري من لبنان, فيما علمت (البيان) ان الرئيس السوري بشار الأسد أبلغ مسئولا لبنانيا ان دمشق ستبقى على مسافة دعم واحدة من جميع الطوائف والقوى السياسية والحزبية اللبنانية لحين استكمال تحرير مزارع شبعا, غير عابئة بمنتقدي الوجود العسكري من أنصار القائد السابق للجيش اللبناني ميشال عون. وخلافا للعادة جرى العرض العسكري الرمزي في منطقة وسط بيروت بساحة الشهداء التي أعيد إعمارها بعد أن تعرضت لدمار كامل في الحرب الاهلية بين عامي 1975 و1990. وكان الاستعراض يجري في العادة في منطقة المتحف. وشاركت قوات من الجيش والقوات الخاصة وقوى الامن الداخلي في الاستعراض الذي تخلله عرض لفنون القتال العسكري دون سلاح. وكرر لحود القول ان لبنان يعتبر الوجود العسكري السوري في لبنان (شرعيا ومؤقتا) وان مناقشة هذه المسألة ستتم (في الوقت المناسب وبما يخدم مصالحنا وليس مصالح إسرائيل). وجاءت دعوة لحود في أعقاب قيام آلاف الطلاب بتنظيم اعتصامات ومظاهرات في ذكرى عيد الاستقلال وللمطالبة بخروج القوات السورية من لبنان. بيروت ــ وليد زهر الدين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات