الجينات وراء مقاومة الصغار لأمراض الصدر

ذكر باحثون بريطانيون ان قدرة الاطفال صغار السن على مقاومة عدوى امراض الصدر الشائعة ربما تكون امراً وراثياً محدداً مسبقاً. يذكر ان معظم الاطفال مع بلوغهم سن الثانية يكونون قد اصيبوا بهذه العدوى الفيروسية التي قد تسبب التهاب القصبات الهوائية, لكن مع ان هذا المرض يعتبر حالة متوسطة الشدة بالنسبة للعديدين, فإنه بالنسبة للبعض يسبب مشكلات تنفسية حادة قد تحتاج لدخول المستشفى, ويعتبر هذا المرض السبب الاول لدخول الرضع المستشفيات. لكن الباحثين في مستشفى جون راد كليف البريطاني يعتقدون الآن انهم اصبحوا يعرفون السبب وراء كون الحالة في بعض الاطفال اسوأ بكثير مما هي عند غيرهم. اذ يبدو ان حملة نوع معين من المورثات يزيد احتمال الاصابة بعدوى خطيرة لديهم على ضعف الآخرين, وتقوم هذه المورثات بالتحكم بشكل الالتهابات التي يستجيب بها الجسم لهذا الفيروس, اذ كلما زاد كم الالتهاب كانت الاعراض البادية على جهاز التنفس اكبر. واظهرت التجارب التي اجراها الباحثون على عينات من الحمض النووي الريبي دي ان ايه ان الخلاف بين المجموعتين يكمن في نوع معين من المورثات, ويقول الدكتور جون هارفي الذي قاد البحوث ان ذلك يعتبر خطوة كبيرة للأمام لكنها تحتاج للمزيد من البحوث الاخرى. لندن ــ (البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات