بلير يحذر من معاداة العلم

حذر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير من خطر نمو ثقافة معادية للعلم في بريطانيا, مشيرا الى إن من شأن مثل هذا التوجه ان يحرم بريطانيا من منافع البحوث وثمار التطور. وأضاف بلير أثناء كلمته في مؤتمر التكنولوجيا الحيوية الأوروبي المنعقد في لندن, أن حكومته ستقاوم المحتجين الذين يستخدمون سلاحي الابتزاز والترهيب لتعطيل بحوث مشروعة. لكن جماعة السلام الأخضر المدافعة عن البيئة ردت باتهام رئيس الوزراء البريطاني بالعبودية للعلم. وأكد رئيس الوزراء البريطاني أن هناك خطرا من أن يصبح البريطانيون من غير قصد معادين للعلم, موضحا ان قناعات الأشخاص يجب ألا تعرقل دور العلم في البحث عن الحقيقة, وان التطور في العلوم الحياتية سعيا لإيجاد علاج للسرطان والسكري وأمراض القلب وغيرها من الامراض القاتلة, يعتمد على إجراء البحوث. وأضاف إن ثمة جدلا يتعلق بمجالات معينة كالمحاصيل المعدلة وراثيا أو إجراء الاختبارات على الحيوانات, لكن تلك البحوث تخضع لضوابط صارمة. كما أن الحكومة لن تتساهل مع أساليب الابتزاز واستخدام الاعتداء الجسدي من قبل المعارضين لتلك البحوث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات