السـعودية مسـتعدة لزيـادة انتاجها النفطي ، توفير الامدادات يتطلب توجهات مقابلة من المستهلكين

اكدت المملكة العربية السعودية استعدادها لزيادة معدلات الانتاج اذا ثبت لها ان هناك من الدواعى الضرورية ما يستدعى مثل هذا الاجراء. كما اكدت على لسان الامير عبد الله بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطنى بالمملكة العربية السعودية خلال افتتاحه مساء أمس المنتدى الدولى السابع للطاقة الذى يعقد بالرياض استعداد المملكة لضمان استمرار الامدادات النفطية اللازمة لنمو الاقتصاد العالمى. واضاف الامير عبدالله ان سعى المملكة لاستقرار السوق وتوفيرها امدادات البترول يتطلبان توجهات مقابلة من الدول المستهلكة نظرا لأهمية تعاون مختلف الاطراف فى سبيل تحقيق ذلك الهدف, وقال (نحن نشعر بالقلق عندما تتزايد الدعوات التى تفرق بين البترول وغيره او تشكك فى استمرار امداداته او عندما نسمع من يريد تحميلنا مسئولية ارتفاع الاسعار على المستهلك النهائى). واكد اهمية التعاون المستند على الحوار البناء والمكاشفة المستمرة بين جميع الاطراف المتصلة بصناعة البترول, مشيرا الى ان اسلوب المواجهة الذى طغى على علاقات المنتجين والمستهلكين فى الماضى لم ينتج عنه سوى الاضرار بمصالح الطرفين. وطالب بانشاء امانة عامة ودائمة لمنتدى الطاقة يكون هدفها السعى الى بناء جسور بين الدول المنتجة والمستهلكة والشركات البترولية ومجموعة المستهلكين وان تسعى ايضا الى ايجاد قاعدة شاملة ودقيقة وشفافة من المعلومات والدراسات عن جميع المواضيع المرتبطة بصناعة الطاقة, مؤكدا استعداد المملكة لاستضافة هذه الامانة وان تكون الرياض مقرا لها. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات