الكويت تسـعى لفك رمـوز الشبكة التخريبية ، فرار رئيس المجموعة والقبض على العقل المدبر

الكويت ــ أنور الياسين: اطلع وزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد خالد اللجنة البرلمانية على آخر مستجدات قضية الشبكة التخريبية والتي وصفها بأنها متشابكة وكثيرة الرموز وبحاجة الى تفكيك, في وقت، سيحال المتهمون الى محكمة الجنايات خلال اسبوعين بعد ان تم القاء القبض على (العقل المدبر) للشبكة وهو كويتي الجنسية لكن رئيس المجموعة تمكن من الهرب, ولمحت مصادر امنية الى وجود صلة بين بعض اعضاء المجموعة وتنظيم اسامة بن لادن. وقال النائب فهد الهاجري ان وزير الداخلية اطلع اللجنة البرلمانية على آخر المستجدات المتعلقة بقضية الشبكة التخريبية التي تم القاء القبض على افرادها اخيراً. وقال الهاجري ان اللجنة استمعت الى شرح واف من الوزير, موضحاً ان المعلومات المتاحة حول هذا الموضوع متشابكة ومترابطة. واضاف ان الوزير ابلغ اللجنة بتفاصيل الاحداث منذ ضبط افراد الشبكة الاسبوع الماضي ومتابعاتها لكي تكون اللجنة البرلمانية على علم بآخر التطورات وعلى اتصال بالمسئولين في وزارة الداخلية. واوضح ان اللجنة اطلعت على الاجراءات من حيث المبدأ غير ان هناك تفاصيل في غاية الحساسية والسرية ولا يمكن تناولها, مبيناً ان مجريات التحقيق لا تزال قائمة. وقال الهاجري ان الوزير شرح للجنة الخطوات التي تم فيها القبض على الشبكة, مشيراً الى ان المتهمين احيلوا للنيابة العامة لاستكمال التحقيق وفقاً للقانون, وقد امرت النيابة بحبس اعضاء الشبكة الارهابية لمدة 21 يوماً على ذمة التحقيق وتوقعت مصادر ان تحال القضية الى محكمة الجنايات خلال اسبوعين. وكشف مصدر امني ان رئيس المجموعة قد استطاع الافلات والهروب, لكن رجال الامن تمكنوا من القاء القبض على (العقل المدبر) وهو كويتي الجنسية والشخص الاهم في المجموعة. وذكر ان لأفراد المجموعة علاقات بتنظيم ابن لادن, وانه تم ابلاغ الدول المعنية التي كان التخطيط يستهدف مهاجمة اهداف في اراضيها. وقال ان الادلة المتوفرة كشفت الكثير من الخيوط وارتباطات المجموعة بتنظيم ابن لادن وكيفية عمل الذين يتلقون توجيهات منه, مشيراً الى ان السلطات المختصة تبحث عن أدلة اضافية حتى تكتمل كل اجزاء الصورة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات