الشرقي: الامارات تأمل بتوصيات ايجابية, القمـة الإسـلاميـة تبــدأ اليـوم وسـط توقعـات بقـرارات حازمـة

تنطلق في الدوحة اليوم أعمال القمة الإسلامية التاسعة التي تستمر ثلاثة أيام بمشاركة 55 دولة يمثلها 25 رئيسا وملك واحد بجانب 29 شخصية من رؤساء الوفود دون المستوى الرئاسي. ويرأس وفد الدولة نيابة عن صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة, صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة الذي وصل الدوحة عصر أمس. وكان في استقبال سموه لدى وصوله مطار الدوحة الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني ولي عهد قطر والشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء القطري والشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني وزير الخارجية القطري. وجرت لسموه مراسم استقبال رسمية. وقد ادلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي بتصريح صحفى عقب وصوله أكد فيه ان مشاركة دولة الامارات العربية المتحدة فى مؤتمر القمة الاسلامية التاسع فى دولة قطر الشقيقة تأتى انطلاقا من حرص واهتمام صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على تفعيل وتكريس دور العمل الاسلامى المشترك ولتحقيق غايات وتطلعات ابناء الشعوب العربية والاسلامية لكى تنال حقوقها كاملة ويعم الاستقرار دول العالم باعتبار القمة فرصة ثمينة للعالم الاسلامى لتأكيد دعمه لحقوقه التى ينشدها. وأعرب سموه عن تمنياته ان يتوصل القادة لقرارات وتوصيات ايجابية تنتظرها الشعوب الاسلامية فى ظل هذه المرحلة الحرجة التى تحتاج لتكاتف وتضافرالجهود لاصلاح ذات البين لتعكس تطلعات الشعوب الاسلامية تجاه قضاياها المصيرية خاصة قضية القدس التى تحتاج لدعم ومساندة فعالة للمحافظة على الحقوق والاماكن المقدسة. وأعرب سموه فى ختام تصريحه عن سعادته فى ان ينقل تحيات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة إلى الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني امير دولة قطر الشقيقة وتمنيات سموه بالنجاح فى ادارة اعمال وجلسات القمة وبالامل والتفاؤل بمستقبل افضل للشعوب الاسلامية. واكتمل الليلة الماضية تقريبا وصول الزعماء المشاركين فيما كان الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل المغربي محمد السادس أبرز الغائبين بجانب أمير البحرين الشيخ حمد بن سلمان آل خليفة والزعيم الليبي معمر القذافي اللذين كانا قد أعلنا مقاطعتهما للقمة مسبقا. وعزا وزير الخارجية المصري عمرو موسى غياب مبارك إلى (بعض الظروف الانتخابية بمصر جعلت الرئيس يبقى في القاهرة). وردا على سؤال حول ما إذا كان غياب الرئيس حسني مبارك عن القمة سيسبب مشكلة للمؤتمر قال موسى (لا.. على الاطلاق.. لاننا هنا نمثل الرئيس مبارك ونمثل السياسة المصرية الواضحة.. نحن نعرف ماذا نفعل وماذا نقبل وما هو الصحيح). وكان وزراء الخارجية قد أعدوا مشروع البيان الختامي (بيان استقلال فلسطين) والذي نشرته (البيان) يوم أمس, اضافة لبقية مشاريع القرارات بشأن قضية فلسطين والنزاع العربي الإسرائيلي ومشروع القرار الخاص بمدينة القدس الشريف والجولان السوري المحتل واحتلال اسرائيل لأجزاء من لبنان واستمرارها باعتقال اللبنانيين في سجونها ومعتقلاتها, اضافة لمشروع حول الوضع الحالي لعملية السلام في الشرق الأوسط وصندوق القدس ووقفية ووكالة بيت مال القدس الشريف. وتشير التوقعات إلى ان القمة الإسلامية ستصدر قرارات حازمة بشأن مقاطعة اسرائيل اقتصاديا وسياسيا لاجبارها على وقف الارهاب والانسحاب من الأراضي المحتلة عام 1967. وتقول مصادر القمة ان ولي العهد السعودي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز سيطرح مبادرة جديدة لفرض مقاطعة شاملة على إسرائيل ومن المتوقع أن تلقى هذه المبادرة استجابة كبيرة لدى الدول الإسلامية والعربية. الدوحة ـ موفد (البيان) صالح الجسمي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات