الكويت تجدد شروطها للمصالحة مع العراق

اظهرت الكويت امس رفضها للمصالحة مع العراق حيث وضعت قائمة مطالب يتعين تنفيذها حتى تدرس الكويت اتخاذ مثل هذه الخطوة. ومن بين المطالب تقديم العراق اعتذارا عن غزوه الكويت عام 1990. وقال وزير الخارجية الكويتي صباح الاحمد الصباح ان على العراق ايضا تنفيذ قرارات الامم المتحدة ذات الصلة بأزمة الخليج قبل ان تفكر الكويت في انهاء خلافها مع الجار الشمالي. وفي سؤال عن جهود وساطة للتقريب بين البلدين خلال قمة منظمة المؤتمر الاسلامي التي تبدأ في الدوحة اليوم قال الشيخ الصباح (لن نجلس مع النظام العراقي الا بعد الافراج عن الاسرى وتطبيق قرارات مجلس الامن والاعتذار لشعب الكويت). وكان الوزير يتحدث الى الصحفيين قبل التوجه الى الدوحة لرئاسة وفد بلاده الى القمة. وتتهم الكويت العراق باحتجاز نحو 600 شخص معظمهم من الكويتيين منذ ازمة الخليج. وطلبت الامم المتحدة من العراق الكشف عن اماكن المفقودين لكن العراق ينفي اي معرفة بأمكانهم. وقال الامين العام لجامعة الدول العربية عصمت عبد المجيد امس انه يأمل في سماع اخبار طيبة بنهاية هذه القمة تكون في مصلحة العراق والكويت. واضاف عبد المجيد في مؤتمر صحفي انه يعلم بمبادرات خلال القمة للمساعدة في انهاء الخلاف. وتمنى للمبادرات النجاح لكنه اشار الى ان ذلك صعب. ولم يعط اي تفصيلات. ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات