اســتجـابة لاقــتراح الامـارات ، 55 مليـون دولار من البنــك الاسلامي للتنمية دعماً للانتفاضة

اعلن معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشئون المالية والصناعة بأن البنك الاسلامي للتنمية قرر امس تخصيص مبلغ 55 مليون دولار امريكي لدعم انتفاضة الاقصى منها 5 ملايين دولار امريكي منحة من، صندوق وقف البنك الاسلامي للتنمية لتقديم المعونات الانسانية العاجلة اللازمة لمواجهة اثار العدوان و50 مليون دولار امريكي من الموارد المخصصة لبرامج البنك التمويلية وبالشروط التي يقررها مجلس المديرين التنفيذيين. وقال معاليه في تصريح لوكالة انباء الامارات انه تقرر دراسة افضل الوسائل لتخفيف اعتماد الاقتصاد الفلسطيني على الاقتصاد الاسرائيلي وربط الاقتصاد الفلسطيني بالدول الاعضاء المجاورة والاستفادة من خبرات البنك في مجال تنفيذ المشروعات في فلسطين لتكون تحت تصرف المانحين من الدول الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي, مشيراً الى ان هذه الخطوة جاءت تضامنا مع انتفاضة الاقصى المبارك. واوضح معالي الدكتور خرباش بأن دولة الامارات تقدمت بمذكرة الى البنك الاسلامي للتنمية بهذا الشأن, كما اشار الى ذلك الدكتور احمد محمد علي في كلمته امس لادراج قضية دعم انتفاضة الاقصى المبارك ضمن بند ما يستجد من اعمال بسبب ادراك دولة الامارات لضرورة مواجهة الآثار المترتبة على الحصار الاقتصادي المضروب على الشعب الفلسطيني انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء. وقد تقرر تبعاً لذلك تكوين لجنة عهد اليها بحث سبل تقديم العون للشعب الفلسطيني في هذا الظرف العصيب مع الاشارة الى ان البنك الاسلامي للتنمية كان طوال 25 عاماً مضت على اتصال وثيق بعملية التنمية البشرية في فلسطين سواء قبل انشاء السلطة الوطنية أو بعد اقامة الحكم الذاتي في الضفة والقطاع وقد توخى في مشروعاته عدداً من الاعتبارات المتعلقة بظروف الاحتلال. وذكر معالي الدكتور خرباش بأن اجمالي العمليات التي مولها البنك في فلسطين بلغت 41 عملية بمبلغ 2.47 مليون دولار بما في ذلك 35 منحة لمشروعات مختلفة في مجالات الصحة والتعليم و3 قروض بمبلغ 2.4 ملايين دولار. وقد تم تنفيذ المشروعات التي يمولها البنك وفق منهجية استندت على دور الجمعيات الاهلية كما تم تنفيذ بعض المعونات العاجلة بالتعاون مع بعض جمعيات الهلال الاحمر وقد اعربت الدول التي عهدت الى البنك بتنفيذ برامج لدعم الشعب الفلسطيني عن ارتياحها لاداء البنك في هذا المضمار. واضاف بأن البنك يراقب عن كثب تطورات نمو الاقتصاد الفلسطيني وما يترتب على ذلك بخصوص اولويات دعم التنمية في الضفة والقطاع لا سيما وان فلسطين تعاني نقصاً شديداً في المرافق المستقلة الا ان الاحتياجات الاساسية تتركز في مجالات البنية الاساسية والخدمات الاجتماعية وتحسين افق التبادل التجاري وتحسين فرص التشغيل الداخلي والدعم المؤسسي لتأمين مقومات النمو الاقتصادي والمشروعات الانتاجية في الصناعات الزراعية. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات