مضـاد حيـوي للزهـايمر

ذكر باحثون امريكيون ان مضاداً حيوياً اختبر على فئران مخبرية معدلة وراثياً بحيث تحاكي تأثيرات مرض الزهايمر اظهر فعالية في تخفيف وحتى ازالة الرواسب البروتينية في الجسم, والتي تعد مظهراً رئيسياً من مظاهر المرض. وقد حصل عقار كليوكينولين على الموافقة للاستخدام البشري قبل عدة عقود لكن استخدامه اوقف منذ السبعينيات بعد ان تم ربطه باضطراب عصبي نادر, والآن عاد هذا العقار الى دائرة الضوء بعد ان اظهر فعالية ملموسة في التجارب على الفئران, وسيختبر قريباً على نحو 50 شخصاً من مرضى الزهايمر. وقال الدكتور آشلي بوش من مستشفى ماساشوستس العام وكلية هارفرد الطبية في الولايات المتحدة ان الفئران التي عولجت بالمضاد الحيوي سجلت انخفاضاً بنسبة 50 بالمئة في مستويات الترسبات البروتينية بالمقارنة مع الفئران التي لم تعالج. من جانبه قال الدكتور ديفيد مورجان, من جامعة ساوث فلوريدا ان البيانات التي قدمتها الدراسة مثيرة وقوية, لكنه اشار الى ان الفئران لا تمثل نموذجاً كاملاً لداء الزهايمر لانها لا تفقد اعداداً كبيرة من الخلايا العصبية كما هي الحالة عند البشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات