منع صحفي يمني من مزاولة المهنة لتشهيره بوزير

قضت محكمة يمنية في صنعاء أمس بمنع صحفي من مزاولة عمله لمدة عشر سنوات بتهمة التشهير باحد الوزراء واتهامه بالفساد. وحكمت المحكمة على سيف الحاضري رئيس تحرير صحيفة (الشموع) الاسبوعية بدفع غرامة قدرها مليونا ريال (13 الف دولار) على سبيل التعويض لوزير التعليم يحيى محمد الشعيبي ونائبه عبدالملك المعلمي. كما الزمت المحكمة الابتدائية الصحيفة بدفع غرامة 650 دولاراً والحاضري 460 دولارا لمخالفتهما قرارا يمنع نشر وقائع المحاكمة في الصحيفة. واعلن الحاضري لوكالة (فرانس برس) عزمه استئناف الحكم لان المحكمة رفضت ان تأخذ في الاعتبار الوثائق التي استندت اليها الصحيفة في المقال الذي نشرته عن الوزير في مايو الماضي. وقد بنت (الشموع) شهرتها على التحقيقات المتعلقة بقضايا الفساد والهدر. إلا أنها المرة الأولى التي تلاحق فيها قضائيا بسبب احد مقالاتها. ـ أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات