طبيب أمريكي يحمّل الهاتف المحمول مسئولية اصابته بسرطان المخ

رفع طبيب الاعصاب الامريكى كريستوف نيومان دعوى قضائية على شركة موتورولا الامريكية لصناعة الهاتف المحمول (وهى ثانى أكبر الشركات العالمية فى هذه الصناعة) يتهمها فيها بأنها مسئولة عن اصابته بسرطان المخ. وقال راديو فرنسا الدولى الذى أذاع ذلك أمس ان الطبيب نيومان (41 سنة) يرى أنه اذا كان قد اصيب بسرطان المخ فسبب ذلك هو افراطه فى استخدام هاتفه المحمول لعدة سنوات وأن شركة موتورولا المنتجة لاجهزة الهاتف المحمول هى المسئولة عن اصابته لانها لم تخبر المستهلك بمخاطر استخدام هذا الهاتف. والمعروف أن للهاتف المحمول ترددات اشعاعية عالية قد تؤدى الى مشاكل صحية خطيرة وخاصة الاصابة بالسرطان. وقد قرر الطبيب رفع دعوى قضائية على شركة موتورولا والشركات المماثلة يطالبها فيها بتعويض قيمته 800 مليون دولار. وقد أنكرت موتورولا وجود أية صلة بين استخدام المحمول واحتمال الاصابة بمثل هذه المتاعب الصحية. وأضاف الراديو أن الشركة الأمريكية تعرضت خلال السنوات الاخيرة للعديد من الدعاوى المماثلة الا أن تلك الدعاوى القضائية كانت تواجه فى كل مرة بالرفض. وأوضح الراديو أنه لم تثبت أى دراسة علمية حتى الآن ان الاشعاعات الصادرة عن الهاتف المحمول خطيرة على المخ. وتنوى الادارة الامريكية العمل على اجراء أبحاث جديدة فى هذا الصدد. أ.ش.أ

تعليقات

تعليقات