الامارات تحتفل بذكرى عيدالجلوس الرابع والثلاثين ، زايد يتلقى تهاني الحكام وخليفة وحمدان ومحمد بن راشد ، مكتوم: رئيس الدولة اعتبر الانسان ركيزة البناء الحقيقي للتقدم

صورة

تحتفل دولة الامارات العربية المتحدة اليوم بذكرى عيدالجلوس الرابع والثلاثين لتولي صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة مقاليد الحكم في امارة ابوظبي. وتلقى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان برقيات تهنئة من صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واصحاب السمو اعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع وأولياء العهود ونواب الحكام. واكد صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم ان صاحب السمو الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وضع اللبنة الاولى لبناء الدولة وادرك بفكره النيّر مقومات بناء الانسان فسعى الى تحقيقها ليقوم التطور الحضاري والعمراني الشامل بالدولة على أساس متين من السواعد الوطنية المؤهلة والكفاءات المدربة في شتى المجالات, وشكلا معاً صورة رائعة لتجربة متميزة وناجحة اساسها انصهار الشعب في فكر وخطى القائد فكان التقدم والرخاء. واضاف في كلمة له بالمناسبة ان اهتماما صاحب السمو رئيس الدولة تركزت لبناء الانسان باعتباره ركيزة البناء الحقيقي للتقدم وأساس الحضارة والنهضة دون ان يغفل أي جانب في المجالات الاخرى, فآتت توجيهات سموه ثمارها بناء متكاملاً معنويا وماديا ولمع اسم دولة الامارات في ارجاء العالم وشهد القاصي والداني بالتقدم والازدهار الذي يعيشه ابناء شعب الامارات في ظل زايد الخير. وقال سموه تحل علينا اليوم ذكرى (عيد الجلوس الرابع والثلاثين) لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لتضعنا أمام واجب العمل والاخلاص لمن رسم حاضر الدولة المشرق ومستقبلها الاكثر اشراقا بإذن الله.. ونحن في هذا اليوم الذي ننعم فيه بالتوجيهات السامية لقائد المسيرة يجب علينا العودة الى الماضي لنتذكر التضحيات الجسام التي بذلها سموه من أجل الوصول بدولة الامارات العربية المتحدة الى ما وصلت اليه من مقومات ومكتسبات جعلتها دولة عصرية ومثالاًً يحتذى في التطور بين الدول الاقليمية والعالمية. وأشار الى أن ابوظبي وبقية الامارات انتقلت بخطوات واسعة الى الامام واصبحت في مصاف الدول المتقدمة بشهادة المنظمات والمؤسسات الاقتصادية الدولية, حيث تم بناء دولة حديثة تتمتع باقتصاد قوي متين ينعم افرادها بواحد من أعلى معدلات الدخل الفردي على مستوى العالم, ويرجع الفضل في ذلك الى قائد المسيرة الذي استطاع طوال السنوات الماضية أن يؤسس دولة عصرية وحضارية بكل المقاييس تفاخر بانجازاتها التي تحققت على كافة الأصعدة في فترة زمنية قصيرة جداً من عمر الدول, وشهدت خلالها نهضة حضارية في جميع القطاعات والمجالات. وأكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ان يوم السادس من أغسطس 66 لم يعد يوما وطنيا وتاريخيا لامارة أبوظبي فحسب بل أصبح بداية انطلاقة عملاقة نحو هدف وطني وقوي شمل الامارات جميعها وحدثا لم يعرف تاريخ عالمنا العربي له مثيلا. فيما أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ان رئيس الدولة تمكن من بلورة رؤية عصرية تستجيب لمعطيات الألفية الثالثة. وقد سادت أجواء احتفالية مختلف أنحاء الدولة احتفالا بعيد الجلوس. من جهة أخرى.. ينظم جناح الامارات في معرض اكسبو بهانوفر اسبوعا احتفاليا بعيد الجلوس يتضمن فعاليات ثقافية وعروضا فنية متنوعة. كما يشمل افتتاح جائزة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للخيول العربية الأصيلة وذلك في اليوم الثالث للاسبوع, والذي يبدأ من السابع من أغسطس الجاري حتى الثالث عشر منه.

تعليقات

تعليقات