طالبان تنتزع مدينة استراتيجية من المعارضة

استولت حركة طالبان الافغانية الحاكمة على بلدة عشق أميش الاستراتيجية في شمال البلاد من ايدي المعارضة التي يتزعمها القائد أحمد شاه مسعود بعد قتال عنيف لايزال معظمه دائراً. ويتهدد سقوط البلدة الرئيسية في وقت مبكر من صباح امس خط إمداد مسعود من طاجيكستان المجاورة والواصل إلى قاعدته الحصينة في وادي بانجشير. وإذا ما تمكنت طالبان من تعزيز موقفها في عشق أميش فقد يكون بمقدورها قطع الاتصال بين قوات مسعود في إقليمي طخار وبدخشان وقاعدتهم الحصينة في وادي بانجشير. وتعد عشق أميش البلدة الثالثة التي تسقط في أيدي الطالبان في حملتها الراهنة في الشمال. وكان الطالبان قد استولوا في وقت سابق على بلدتي نهرين وبوركا في إقليم بغلان المتاخم. ـ د.ب.أ

تعليقات

تعليقات