نجاح تجربة لعلاج السرطان جينياً

توصل العلماء إلى علاج جيني يحقن مباشرة في الأورام الخبيثة فيجعلها تنكمش وأحيانا تختفي تماما, وتعتبر الدراسة الجديدة التي نشرت في مجلة (ناتشورال ميديسن) أنباء مشجعة للباحثين الذين يعلقون آمالا كبيرة على استخدام هذا النوع العلاجي مع أنماط مختلفة من السرطان. وأجريت الدراسة الأخيرة على 30 مريضا يعانون من سرطان الرأس والرقبة الذي يفتك بثلث ضحاياه. وقد تم علاج المرضى بنسخة معدلة جينيا من فيروس زكام شائع يعرف باسم (أونيكس 15) . وحالما يحقن داخل جسم المريض, يكتشف الفيروس الفرق الجيني بين الخلايا السرطانية والخلايا السليمة, ليقوم بمهاجمة الخلايا الخبيثة دون غيرها. وقد أعطي هذا العلاج إلى جانب العلاج الكيماوي التقليدي, لكن النتائج كانت أفضل من نتائج العلاج الكيماوي وحده. فالأورام انكمشت عند 25 مريضا من أصل 30, واختفت تماما عند ثمانية منهم, ولم تعاود الظهور حتى الآن, وفي ذلك تحسن كبير عن الاختبارات السابقة التي اقتصرت على استخدام العلاج الجيني فقط حيث اختفت الأورام بسرعة لكنها ما لبثت ان عاودت الظهور من جديد. وقال الدكتور فرنتش اندرسون, من مختبر العلاج الجيني في جامعة كاليفورنيا بلوس انجلوس ان هذه كانت أول تجربة ناجحة على العلاج الجيني) . لوس أنجلوس ـ البيان

تعليقات

تعليقات