البنوك البريطانية تربح 366 جنيهاً استرلينياً كل ثانية

يعني الوقت الكثير لكل المؤسسات الكبرى والصغرى على حد سواء. لكنه يعني أكثر واكثر بالنسبة لبنوك بريطانيا فكل ثانية واحدة لدى البنوك الاربعة الكبرى في بريطانيا وهي لويدز, باركليز, نات ويست وبنك ميدلاند تساوي 366 جنيها استرلينيا من الارباح. فقد نجحت البنوك الاربعة مجتمعة في تحقيق 5.7 مليارات جنيه استرليني كأرباح خلال النصف الاولى من العام الجاري. يعني ذلك انه اذا استغرقت قراءة هذه المساحة ست ثوان فقط فستكون هذه البنوك قد حققت ما لا يقل عن 2196 جنيهاً استرلينياً واذا تمهلت في القراءة أكثر فستضاف خانات جديدة الى الرقم السابق, فالدقيقة تساوي 21960 جنيها, والساعة 1.31 مليون جنيه ارباحاً. وعند تقسيم الارباح نجد أن بنك ميدلاند الذي تملكه مجموعة اتش اس بي سي حقق ارباحاً تبلغ 803 ملايين جنيه استرليني حتى نهاية يونيو الماضي, بينما بلغت ارباح لويدز اكبر بنوك بريطانيا نحو 2.06 مليار جنيه استرليني بينما تقدر ارباح بنك اسكتلندا الذي يملك (نات ويست) بنحو 1.07 مليار جنيه استرليني. وبالنسبة لبنك باركليز فقد سجل أرباحا تبلغ 1.79 مليار جنيه. ولكن يبدو أن هذه الارباح الضخمة ستفتح الباب امام انتقادات حادة للبنوك البريطانية المتهمة من قبل كثيرين بانها تفرض رسوماً باهظة على الصناعات والاعمال الصغيرة بينما تدفع ارقاماً فلكية لمدرائها في صورة رواتب وبدلات. كذلك فإن ارقام الارباح قد تدفع مسئولي الحكومة البريطانية الى العودة الى فرض ضرائب اكبر على هذه البنوك.

تعليقات

تعليقات