حادثة اختطاف طفلة من الامارات اشاعة صيفية

يبدو ان سخونة الصيف لم تعد تعجب البعض فأصروا على زيادة الصيف سخونة بالاشاعات والأخبار غير الصحيحة, ومن هذه الأخبار خبر خطف طفلة من الامارات, والذي انتشر بشكل واسع في أرجاء الدولة وبروايات عديدة, بعضها يشير إلى ان الحادثة وقعت في العاصمة البريطانية لندن والبعض يشير إلى وقوعها في مدينة ميونيج الألمانية. أما تفاصيل الموضوع فهي متعددة وكل يضيف ما يريد اضافته, ومن أجل التعرف على مدى مصداقية هذه الحادثة تم الاتصال بقنصلية الامارات في ميونيخ حيث أكد أحمد عبدالصمد الكيتوب القنصل العام ان هذه الحادثة لا أساس لها من الصحة ولم تحدث على الاطلاق أية حالة اختطاف أو سرقة لمواطني الامارات في كافة أرجاء المدينة التي تنعم باستقرار تام وهدوء لا مثيل له. وأضاف ان القنصلية العامة لدولة الامارات في ميونيخ لم تتلق أية شكوى من أي مواطن يبلغ فيها عن اختطاف طفلته, كما ان القنصلية خاطبت الجهات الأمنية في المدينة وكاجراء احترازي بموافاتها عن أي مأزق يتعرض له مواطنو دولة الامارات حتى تتخذ القنصلية الاجراءات اللازمة, موضحا ان ميونيخ تعتبر وجهة سياحية مهمة لسائحي دولة الامارات وهناك أعداد كبيرة من العائلات الاماراتية موجودة حاليا في المدينة من أجل السياحة والعلاج وكلهم يتمتعون بصحة جيدة وفي حالة ممتازة, مؤكدا ان القنصلية تقوم بواجباتها وهي على متابعة دائمة لكافة المرضى والسياح الموجودين. وفي العاصمة البريطانية لندن أكد محمد الرميثي المتحدث باسم سفارة الامارات ان جميع رعايا الدولة لم يتعرضوا خلال فترة تواجدهم الحالية في بريطانيا لأي مكروه مشيرا إلى ان هذا الحادث مختلق ولم يحدث على الاطلاق في كافة أنحاء بريطانيا. وأضاف الرميثي ان السفارة لم تسجل أية شكوى من هذا النوع, في الوقت نفسه فإنه لم يتعرض أي مواطن من الامارات لأي ضرر من أي نوع سواء لحوادث بسيطة أو سرقات أو الاعتداءات بكافة أشكالها وهي إلى الآن معدومة ولم يحدث ما يعكر صفو وجود السياح والزوار من الامارات. وأشار إلى ان العاصمة البريطانية تستقبل يوميا حوالي عشر رحلات من الامارات وكل الطائرات تصل وهي ممتلئة وجميع هذا العدد الموجود بصحة جيدة وفي حالة مطمئنة. كتب سامي الريامي

تعليقات

تعليقات