تعديل وزاري على حكومة جوسبان يطيح باربعة ويضم ثمانية

اجرى رئيس وزراء فرنسا ليونيل جوسبان تعديلا على حكومته امس استبقه وزير المالية كريستيان سوتير الذي كان مرشحا خروجه من الحكومة باعلان استقالته, وشمل التعديل الجديد خروج اربعة وزراء واضافة ثمانية. واعلن قصر الاليزيه التعديل الجديد رسميا, وقال في هذا الصدد ان جوسبان عين لوران فابيوس رئيس الجمعية الوطنية ـ البرلمان ـ والذي كان تولى رئاسة الحكومة في عهد ميتران وزيرا للاقتصاد والمالية بدلا من سوتير, وعين جوسبان كذلك جاك لانج وزير الثقافة الاسبق وزيرا للتربية الوطنية, وعلى اثر ذلك امتنع لانج عن ترشيح نفسه لرئاسة بلدية باريس. وكان وزير المالية كريستيان سوتير الذي اضطر هذا الشهر إلى سحب مقترحات لادخال اصلاحات على نظام الضرائب ازاء المعارضة الشديدة للنقابات وبعض اعضاء فريقه قد سارع إلى اعلان استقالته قبل لحظات من اعلان التشكيلة الحكومية الجديدة التي خرج منها. واعلن الاليزيه تعيين كاترين تاسكا وزيرة للثقافة والاتصالات وميشال سابان وزيرا للوظيفة العامة والاصلاح الاداري وروجيه جيرار شوارتزنبرج وزيرا للبحث وجان لوك ميلنشون وزيرا منتدبا للتعليم المهني. وبذلك اصبحت الحكومة الفرنسية الجديدة تضم اربعة وزراء شيوعيين, بدلا من ثلاثة في الحكومة السابقة, واثنين من انصار البيئة مقابل واحد في الفريق الحكومي السابق. وبهذا التعديل اصبح لوران فابيوس يحتل المركز الثاني في حكومة ليونيل جوسبان الاشتراكية حسب الترتيب البروتوكولي تليه في المركز الثالث مارتين اوبري وزيرة العمل والتضامن التي كانت تحتل المركز الثاني في الحكومة السابقة. وبعدهما تأتي اليزابيت جيجو وزيرة العدل يليها جان بيار شوفنمان وزير الداخلية ثم جاك لانج وزير التربية الوطنية الجديد. ويحتل نهاية القائمة جي هاسكويه وزير الدولة الجديد للاقتصاد. ـ أ. ف. ب

تعليقات

تعليقات