بوتين يتقدم على منافسيه ، الفا مقاتل شيشاني استولوا على مدينة مع بدء الانتخابات الروسية

مع اغلاق صناديق الاقتراع للانتخابات الرئاسية الروسية وبدء فرز الاصوات التي اظهرت النتائج الاولية تقدم القائم باعمال الرئيس فلاديمير بوتين وسط شكوك حول امكان فوزه في الجولة الاولى, صعد المقاتلون الشيشان عملياتهم العسكرية حيث فاجأوا السلطات في موسكو باستيلائهم على مدينة توجاي يورت الواقعة على الحدود مع داغستان. وقد أظهر فرز جزئي لصناديق الاقتراع امس في مناطق الشرق الاقصى من روسيا تقدم بوتين بحوالي 46.29 في المئة بعد إحصاء حوالي سبعة في المئة من الاصوات. أعلنت ذلك لجنة الانتخابات المركزية في موسكو بعد انتهاء الاقتراع رسميا في جميع مناطق روسيا باقفال مراكز الاقتراع في منطقة البلطيق. وقالت اللجنة ان الفرز الجزئي يظهر أن الزعيم الشيوعي جينادي زيوجانوف يتبع بوتين في المركز الثاني بحوالي 31.16 في المئة من الاصوات, في حين حصل امان تولييف على 7.79% وجيرجوري يافلينسكي 5.19% أما فلاديمير زيرينفسكي فقد حصل على 3.75%. إلا أن استطلاع آراء عند أبواب مراكز الاقتراع قامت به مجموعة خبراء دابليو دابليو بي ذات الصلة بالحكومة الروسية تنبأت بأن بوتين سيحصل على الاغلبية المطلوبة قانونيا وهي 50 في المائة على الاقل, غير ان زعيم الحزب الشيوعي جينادي زيوجانوف قال انه لا مفر من اجراء دورة ثانية من الانتخابات. من جهة اخرى نقلت وكالة أنباء انترفاكس الروسية أمس عن مصادر عسكرية غير رسمية قولها ان حوالي ألفين من المقاتلين الشيشان استولوا على المدينة بالفعل. وقالت هذه المصادر للوكالة (إن المقاتلين محاصرون الان وأن وحدات روسية تتحرك بأعداد كبيرة من جميع الجهات) باتجاه المدينة. وذكرت الوكالة أن المقاتلين كانوا قد تسللوا إلى المدينة في جماعات صغيرة خلال الايام القليلة الماضية. لكن وزارة الدفاع نفت في وقت لاحق صحة تقرير وكالة انترفاكس للأنباء بشأن سيطرة المقاتلين على المدينة. وقال متحدث: انها دعاية للإبقاء على توتر الأوضاع. وقد اكد بوتين التزامه بمواصلة الحرب ضد المقاتلين في جمهورية الشيشان. وقال بوتين لدى إدلائه بصوته: (سنستخدم جميع الوسائل المتاحة لدى قواتنا ضدهم) . ومن ناحية أخرى أعلنت اللجنة المركزية للانتخابات الرئاسية في روسيا أن عملية التصويت سارت في هدوء في كافة أنحاء البلاد لكن تم في وقت لاحق اخلاء احد مكاتب الاقتراع في موسكو بعد انذار بوجود قنبلة, حسبما ذكرت وكالة (ايتار تاس) , بينما اعلنت اذاعة (صدى موسكو) ان الشرطة تطوق محطة كورسك للقطارات احد اكبر محطات العاصمة بعد انذار مماثل. وقد ابلغ عن وجود القنبلتين في اتصالات هاتفية قام بها مجهولان. - الوكالات

تعليقات

تعليقات