استقبل بن حبتور، حمدان بن راشد يؤكد اهمية ترسيخ مبدأ التشاور والعمل الجماعي

استقبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبى وزير المالية والصناعة بديوان صاحب السمو حاكم دبى صباح امس محمد خليفة بن حبتور رئيس المجلس الوطنى الاتحادى يرافقه اعضاء هيئة مكتب المجلس. وقد تبادل سموه ورئيس واعضاء المجلس الاراء ووجهات النظر حول العديد من القضايا الوطنية الداخلية وايجاد الحلول الايجابية لقضايا المواطنين من خلال التعاون والتنسيق بين مجلس الوزراء والمجلس الوطنى الاتحادى وتعميق الحوار المباشر بين اعضاء المجلسين بما يحقق المصلحة الوطنية العليا ويحفظ للوطن مسيرته الحضارية المظفرة ويؤمن للمواطن العيش الكريم والاستقرار الاجتماعى والوظيفى الذى تنشده قيادتنا الرشيدة وتعمل لتحقيقه منذ بناء دولتنا الحديثة. وصرح محمد خليفة بن حبتو عقب اللقاء الذى استغرق اكثر من ساعة انه واعضاء هيئة مكتب المجلس استمعوا من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لارائه السديدة وتوجيهاته بشأن اسلوب النقاش والحوار داخل المجلس الوطنى وبينه وبين اعضاء مجلس الوزراء حيث اكد سموه على اهمية الحوار الصريح المباشر بأسلوب منطقى وحضارى لحل كل ما يطرح للنقاش والبحث من قضايا محلية وموضوعات تتصل بمستقبل الوطن والمواطن من منطلق ان الانسان محور التنمية والبناء والاستقرار. واوضح رئيس المجلس الوطنى الاتحادى لوكالة انباء الامارات اننا كمجلس وطنى نقدر لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم صراحته المعهودة وعدم مجاملته فى قضايا مصيرية ومعيشية تتعلق بهذا الوطن العزيز ومواطنيه ولهذا فان لقاءنا مع سموه اتسم بالصراحة والوضوح واكد لنا سموه على اهمية التواصل بين الجهات الحكومية والمجلس لترسيخ مبدأ التشاور والعمل الجماعى داخل البيت الواحد لضمان تجنب السلبيات التى قد تؤثر على المصلحة الوطنية او تعطلها. وعن القضايا الوطنية الملحة التى تتصدر سلم اولويات المجلس فى جلساته اكد بن حبتور ان قضايا تنظيم العمالة فى الدولة وايجاد العمل الوظيفى لكل مواطن خريج او مواطنة وتوفير الخدمات الاساسية للمواطنين كالمستشفيات والمساكن والتعليم هى من الموضوعات التى تحظى باهتمام المجلس لانها ذات صلة مباشرة بمستقبل وطننا العزيز وحياة المواطنين ومعيشتهم. واشاد رئيس المجلس الوطنى فى ختام تصريحه بتجاوب مجلس الوزراء وتعاونه مع المجلس الوطنى واستعداده الدائم لمناقشة التوصيات المرفوعة له من المجلس الوطنى واتخاذ القرار المناسب بشأن كل ما يسهم فى تعزيز مسيرة الاتحاد وتوفير الحياة الحرة الكريمة لكل مواطنى دولتنا الغالية.

تعليقات

تعليقات