الصحافة تطالب الرئيس عدم دس أنفه إلا في منديله، صراع بإسرائيل على خلافة وايزمان حيا

وسط اشتداد حملة اعلامية شرسة ضد الرئيس الاسرائيلي عيزرا وايزمان وصلت الى حد مطالبته بعدم دس انفه سوى في منديله جراء تلعثمه امام الرؤساء الاخرين وتمني عدم خروجه حيا من جراحة وشيكة في المرارة بدأت تظهر على السطح مؤشرات خلاف وصل حد الصراع بين رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود باراك ووزير الشئون الاقليمية شيمون بيريز الذي يطمح من بين عديدين لخلافة وايزمان حيا, وهو ما يستشعر باراك خطرا منه. كشفت ذلك مجلة (تل ابيب) التي اكدت بدء اللقاءات والتحالفات السرية بين المرشحين لخلافة وايزمان وابرزهم شيمون بيريز وديفيد ليفي وبنيامين اليعازر وعوزي برعام. ارييه شومر امين عام ديوان الرئاسة قال: لا يزال الرئيس يشغل منصبه ولم يقل ابدا اي شىء عن موعد محدد لتقاعده وكل الضجيج الذي يثار من حوله بشأن ترشيح اسماء معينة لخلافته ارى انه امر مثير للغضب ويصيبنا باهانة بالغة, فيجب ان يعامل الرئيس بنوع من الاحترام وان نتيح له العمل حتى عام 2003 وغير ذلك يعتبر ركضا جنونيا غير مسئول فالبعض حتى في حزب اسرائيل واحدة (الذي يناصر وايزمان) يتحدث عن مقعد الرئاسة وكأن وايزمان قد اختفى بالفعل من الساحة. واضاف المسئول الاسرائيلي: الرئيس بالطبع حزين لسماع ما يقوله انصاره من وراء ظهره بشأن خططهم عند اختفائه عن الساحة! ومن المؤسف ان الكثيرين يتربصون في انتظار فشل الجراحة المزمع القيام بها له. عمليات الضرب تحت الحزام توالت بعنف فقد اكد مقربون من بيريز ان الاعتراض المتوقع من جانب باراك على ترشيح بيريز لن يمنعه من الفوز بالمنصب لان عملية الاقتراع داخل الكنيست تجري بشكل سري وبالتالي لن يكون لباراك تأثير يذكر في حالة اعتراضه على بيريز. من ناحية اخرى اعلن مساعدو وايزمان انهم لا يتوقعون فوز بيريز بالمنصب لان باراك يخشى من هجمات غريمه السابق بيريز من خلال مقعد الرئيس فهو يتوقع تعمد بيريز احراجه كأن يسافر للقاء الرئيس مبارك في الوقت غير المناسب بالنسبة لخطط باراك. في الاطار نفسه قال انصار باراك في صفاقه: بيريز لا يصلح لمنصب الرئيس لان زوجته سونيا ليست ديناميكية ولا تصلح لأن تكون زوجة الرئيس. يذكر ان الرئيس الاسرائيلي يعاني منذ فترة من هجمات شرسة تنتقد عدم قدرته على التحدث باستطراد في موضوع واحد وتشتته الدائم وهو الامر الذي يثير الاحراج والسخرية خاصة امام المسئولين الاجانب. المهاجمون لوايزمان دعوا الى عدم السماح للرئيس بدس انفه سوى في.. منديله!!

طباعة Email
تعليقات

تعليقات