لجان تطهير لمراجعة تعدد الزوجات، القذافي يحذر من اختفاء دول خلال سنوات

اكد الرئيس الليبي العقيد معمر القذافي على ضرورة قيام وحدة افريقية مشيرا الى ان بعض الدول ستختفي خلال السنوات المقبلة التي ستشهد تطورات مذهلة, وقال القذافي خلال لقائه مع الطلبة الجدد بجامعة الفاتح في طرابلس: أن تسابق بعض الدول لاقامة علاقات سياسية مع اسرائيل وتأييد وجودها هو (لدغدغة) عواطف أمريكا لتطلب من البنك الدولى منح هذه الدول قروضا من أجل الحياة أو البقاء. وأشار الى ان السنوات العشر المقبلة ستشهد تغييرات خطيرة مضيفا ان متطلبات العصر المقبل هى أكبر من امكانيات دولة وحدها فى توفير الخدمات لمواطنيها. وأضاف: أن اوروبا مثلا ستعيش اذا ما توحدت دولها الخمس عشرة فى دولة واحدة. واوضح القذافى ان الدولة التقليدية الحالية ستختفى خلال السنوات المقبلة لانها لن تكون قادرة على الوفاء بمتطلبات العصر. وأشار فى هذا الصدد الى ما يحدث فى اندونيسيا متسائلا: ماهو الدافع الذى جعل رئيس اندونيسيا الجديد عبدالرحمن وحيد وهو احد القيادات الاسلامية بها الى الحديث عن اقامة علاقات اقتصادية مع اسرائيل وقال ان هذا دليل على عجز الدولة الاندونيسية مثل أية دولة اخرى عن الوفاء باحتياجات الشعب مما يضطرها الى اللجوء الى القروض فتستعين باسرائيل وامريكا لحث البنك الدولى على مساعدتها. وعن وضع المرأة دعا القذافى المرأة الليبية الى ان تمارس حقوقها وتتواجد فى المؤتمرات الشعبية الاساسية بشكل ايجابى بما يتيح لها فرص التصعيد لتصبح امينة لجنة شعبية وتأخذ مكانها القيادى فى المواقع المختلفة. وقال انه ليس هناك اى معوقات امام المرأة الليبية ولكن المرأة نفسها هى التى اعطت الفرصة للرجل لكى يحل محلها وهو ما يؤدي الى غياب المرأة عن المواقع القيادية. واشار العقيد القذافى الى قضية تعدد الزوجات فى ليبيا وقال ان ما يحدث الان فى عمليات الزواج على نطاق واسع غير شرعى حسب وصفه ومخالف للقانون. واضاف انه يمكن ان تتم عملية تطهير واسعة منذ الان فصاعدا فى هذا الموضوع وان لجان التطهير يمكن ان تقوم بمراجعة الزواج والطلاق والتفتيش على سجلات المأذونين والدخول الى كل بيت ليسألوا المرأة عما اذا كانت موافقة على زواج زوجها من غيرها ـ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات