قابوس يحدد ملامح المرحلة المقبلة، ويدعو لفتح الباب أمام المستثمرين

حدد جلالة السلطان قابوس بن سعيد, سلطان عمان, ملامح المرحلة المقبلة في سياسة الحكومة على الصعيد الداخلي والتي احتل الشأن الاقتصادي, فيها, مكانة مركزية.ودعا قابوس في حوار مفتوح مع شيوخ واعيان منطقتي الداخلية والوسطى امس في اطار جولته الميدانية السنوية في ولايات السلطنة, مواطنيه الى الاستعداد والتسلح بكافة الادوات والوسائل لدخول الالفية الثالثة بصورة تؤهل البلاد لحجز مكان بارز في منظومة العولمة التي (لامفر منها) . وشدد على اهمية فتح ابواب الاستثمار الداخلي والخارجي وعلى ضرورة منح تسهيلات كبرى للمستثمرين, وقال (علينا ان نشجع الآخرين للاستثمار في عمان وفق الاسس والشروط التي تحكم هذه الاستثمارات) واضاف (ان الاستثمارات لن تأتي الا اذا سهلنا لها السبل وفتحنا لها المجال) . وقال انه وجه الحكومة بضرورة الاسراع في تقديم التسهيلات وتذليل الكثير من العقبات التي تحد من دخول رؤوس الاموال الاجنبية مشيرا الى ضرورة منح المستثمرين فترة سماح بين 3 ـ 5 سنوات. في المقابل دعا السلطان قابوس القطاع الخاص العماني الى تعزيز مشاركته القطاع الحكومي في الكثير من المشروعات منوها بما تحقق على صعيد هذه المشاركة بين القطاعين من خطوات ملموسة. ووجه الى فتح مجالات اوسع لما وصفه بالسياحة الثقافية التي تلزم شروط الحياة الاجتماعية وقال اننا نرحب بان يكون هناك نشاط سياحي واسع ولكن وفقا لضوابط محددة ولا نقول سياحة منغلقة. على صعيد اخر اكد سلطان عمان على اهمية المضي قدما في عملية التعمين وقال (ان التدريب والتأهيل ضروريان للعماني, مما يكون مؤهلا للقيام بالعمل الموكل اليه) . ودعا الشباب الى الالتزام بالمواظبة على العمل الذي يتوفر لهم وعدم التنقل بين عمل وآخر. وحول برنامج التخصيص جدد قابوس تشجيعه هذه العملية التي (تعود بالنفع والفائدة على الجميع وتكسر الاحتكار الذي لا نسمح به ابدا) ودعا الى قيام الشركات المساهمة التي اصبح وجودها (ضروريا) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات