احالة 20 من كوادر (الاخوان)، الى المحكمة العسكرية العليا بمصر

احالت نيابة أمن الدولة العليا امس 20 نقابيا من كوادر الاخوان المسلمين القت سلطات الامن القبض عليهم قبل عشرة ايام, الى المحكمة العسكرية العليا, واوضح قرار النيابة ان المقبوض عليه مدانون بتهمة نشر افكار جماعة الاخوان المحظورة والمساس بالامن الداخلي للبلاد, ومحاولة السيطرة على النقابات المهنية . وقررت النيابة استمرار حبس المتهمين 15 يوما على ذمة التحقيقات وابرزهم مختار نوح المحامي. وفي تعليقه على قرار تحويل هذه الكوادر الى المحكمة العسكرية, قال المرشد العام لجماعة الاخوان مصطفى مشهور, ان مكتب الارشاد لم يعلم بنبأ تحويل المتهمين الى المحكمة العسكرية الا في ساعة متأخرة من مساء امس الاول الثلاثاء, حيث اتصل بعض المراسلين الاجانب للتأكد من صحة الخبر, ولم يكن لدى قيادات الجماعة اية معلومات عن القرار, واضاف: ان المحاولات الامنية لالصاق التهم ضد الجماعة اثبتت الاحداث انها غيرصحيحة ودلل على ذلك بأن اعضاء نقابات مصر المهنية هم الذين انتخبوا الاخوان, بعد ان اثبتوا جدارتهم في ادارة هذه النقابات. واكد مشهور ان اعتقال قيادات نقابية بالصورة التي تمت مخالف للدستور ولم تضبط مباحث امن الدولة في حوزة المعتقلين اي اسلحة, ولم تثبت ضدهم اي اتهامات خاصة بعد تفريغ الشرائط التي سجلتها مباحث امن الدولة للمجتمعين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات