باراك يتحدث مجددا عن (الفصل التام) مع الفلسطينيين

اثار رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود باراك مجددا امس مسآلة الفصل التام بين اسرائيل والفلسطينيين. وافاد بيان رسمي ان باراك قال خلال جلسة مجلس الوزراء ان فصلا كهذا يعتبر منطقيا وضروريا من وجهة نظر سياسية وامنية واخلاقية واقتصادية . لكنه شدد على ان اقتراحه هذا لا يتوجب فهمه على انه محاولة لقطع الجسور مع السلطة الفلسطينية بزعامة ياسر عرفات. واضاف باراك (نتحدث عن فصل سيؤدي الى علاقات حسن جوار واحترام متبادل وتعاون) . وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي اشار في سبتمبر الماضي الى وجوب ان تسفر مفاوضات الوضع النهائي حول الاراضي الفلسطينية الى فصل تام بين الدولة العبرية والفلسطينيين. وتعهد الطرفان بالتوصل الى حل نهائي في غضون سنة واحدة لدى افتتاح المفاوضات النهائية في 13 الشهر الماضي, لكن هذه المفاوضات لم تبدأ بعد. وكانت صحيفة (معاريف) الاسرائيلية اكدت الجمعة ان باراك سيقترح على عرفات اقامة دولة فلسطينية على 18% من اراضي الضفة الغربية في مرحلة اولى على ان يتطور ذلك في مرحلة لاحقة الى ثلثي هذه الاراضي. لكن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات اوضح امس ان (هذه التصريحات تشكل تراجعا خطيرا عن مذكرة شرم الشيخ التي نصت على ان هدف عملية السلام هو تطبيق قراري مجلس الامن 242 و338) . ـ ا ف ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات