استمرار الاحتجاجات الفلسطينية على حادث مصنع الخليل

استمرت الاحتجاجات الشعبية في محافظة الخليل بجنوب الضفة الغربية احتجاجا على مصرع ستة عشر عاملة فلسطينية جراء حريق وقع في مصنع لتعبئة قداحات الغاز بمدينة الخليل يوم الخميس الماضي . وانطلقت مسيرات طلابية احتجاجية امس من جامعة الخليل والمدارس الثانوية باتجاه بلدية مدينة الخليل وذلك للاحتجاج على ضعف اجراءات الرقابة والتفتيش التي أدت الى ظهور مصانع غير مرخصة تفتقد لشروط السلامة والأمان. وقد فرضت الأجهزة الأمنية الفلسطينية اجراءات أمنية مشددة حول مبنى البلدية الذي تعرض يوم أمس للرجم بالحجارة من قبل المتظاهرين الغاضبين. ويرى المراقبون أن الغضب الجماهيري الذي اندلع في الخليل وهي اكبر محافظة فلسطينية من حيث عدد السكان (حوالي نصف مليون نسمة) عقب الحريق كان تعبيرا عن حالة احتقان وغضب من ممارسات السلطة الفلسطينية وعدم اكتراثها بسلامة المواطنين. على ذات الصعيد بدأت لجنة تحقيق رسمية عينها رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات للتحقيق في الحريق أولى جلساتها امس. وقالت مصادر فلسطينية ان اللجنة التي تضم عددا من الوزراء في السلطة الفلسطينية ستستمر في جلساتها التي تعقدها بمدينة الخليل حتى انتهاء أعمالها. ـ كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات