قدومي: عرفات يقوم بزيارة وشيكة الى دمشق

اعلن فاروق قدومي رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات سيقوم بزيارة وشيكة للعاصمة السورية بعد تحسن العلاقات بين السلطة ودمشق, في وقت توجه عرفات الى فيينا لتوقيع اتفاقية دعم مشروع بيت لحم . وفي تصريحات لصحيفة (العرب اليوم) الاردنية المستقلة قال قدومى ان العلاقات السورية الفلسطينية اصبحت في صورة افضل مؤخرا وان زيارة عرفات المزمعة ستضع حدا لاي خلافات سابقة كانت نتيجة سوء فهم لبعض الامور السياسية على حد قوله. ولم يعط قدومى مزيدا من التفاصيل عن زيارة عرفات لكنه قال اننا نسعى حاليا للتغلب على الاثار السلبية لبعض التصرفات السابقة ولعودة التنسيق الضروري مع دمشق باعتبارها شريكا في كل فصول الصراع مع اسرائيل. في السياق ذاته نقلت وكالة الانباء الكويتية عن مصادرها ما يؤكد قرب زيارة الرئيس الفلسطيني للعاصمة السورية. وقالت المصادر ان عرفات يسعى من خلال هذه الزيارة الى انهاء (خلافات مزمنة) مع سوريا التي قيل انها وضعت (فيتو) على اي اتصالات معه بعد ان اتهمته بالخروج على الاجماع العربي وعلى قرارات (دول الطوق) بعدم اجراء اية مفاوضات منفردة مع اسرائيل. وذكرت المصادر ان من شان هذه الزيارة فى حال انجازها (تقوية الموقف التفاوضي الفلسطيني مع اسرائيل) من خلال تنسيق المواقف مع دمشق . وكان عرفات الذي توجه الى النمسا امس صرح بأن الفلسطينيين محتاجون الى تأييد اسلامى واسع النطاق بالاضافة الى التأييد والدعم العربى خاصة فيما يتعلق بقضية القدس مؤكدا أن المفاوضات المقبلة مع الاسرائيليين ستكون صعبة جدا وعسيرة. ونفى عرفات بشدة أن يكون قدم تنازلات للجانب الاسرائيلى خلال المفاوضات التى تمت بين الجانبين وقال (نحن لم نتنازل عن سنتيمتر واحد من الارض ولم نتنازل عن كرامتنا ولا عن اى شيء فنحن مقدمون على الحصول على كامل حقوقنا المشروعة وسننتزع الارض شبرا شبرا) . ودعا الرئيس الفلسطينى فى حديث لصحيفة (عكاظ) السعودية امس الفصائل الفلسطينية الى حوار وطنى شامل وقال أن الوقت ضيق والجميع يراهن على دخول سوريا عملية السلام ونحن متفائلون بأن السوريين سيصلون فى النهاية الى حقهم المشروع فى الانسحاب الكامل للقوات الاسرائيلية من الجولان. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات