القاهرة تحقق في ملابسات الحادث، خاطف الطائرة المصرية عراقي يسعى لطلب اللجوء إلى ألمانيا

كشفت الشرطة الألمانية أمس عن هوية خاطف طائرة الركاب المصرية الذي استسلم بعد المحاولة الفاشلة. وذكرت انه عراقي الجنسية في العشرين من عمره وانه يطمع في اللجوء السياسي لكنها رفضت الافصاح عن اسمه حيث يمثل حاليا امام قاضي التحقيق . وفي غضون ذلك عادت الطائرة المصرية المخطوفة وركابها الى مطار القاهرة الدولي امس. ونقلت القناة الأولى للتلفزيون الألماني (ايه.آر.دي) عن مصادر الشرطة أن مختطف الطائرة كان يطمع في الحصول على اللجوء السياسي الى ألمانيا ولم يكن يرغب في احداث أية خسائر من أي نوع. ورفضت السلطات الامنية الألمانية التي تباشر التحقيق مع المختطف الافصاح عن اسم خاطف الطائرة. واوضح متحدث باسم الشرطة ان الخاطف يبلغ من العمر بين 20 و25 عاما. واضاف ان المحققين اخذوا انطباعا لدى اعتقال الخاطف بأن افكاره مرتبكة حيث قال انه خطف الطائرة طلبا للجوء الى ألمانيا. من جانبها ذكرت شبكة (سي.ان.ان) الاخبارية الامريكية أمس أن السلطات الالمانية وافقت على دراسة طلب حق اللجوء السياسي الذي تقدم به المختطف بعد انهائه عملية اختطاف الطائرة بسلام. وفي مصر استقبل مطار القاهرة الدولي طائرة مصر للطيران طراز بوينج 737 بعد أقصر عملية اختطاف. وفور وصول الطائرة بركابها بدأ التحقيق الفوري مع ضابطي أمن الطائرة وقائدها وباقي افراد طاقمها للتعرف على ملابسات الحادث. ـ الوكالات أحد رجال الشرطة الألمانية يقتاد الخاطف ـ أ.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات