القضاء الكويتي يطلب رفع الحصانة عن الدويلة لمحاكمته بتهمة القذف

طلب القضاء الكويتي أمس رفع الحصانة عن النائب الاسلامي مبارك الدويلة لمحاكمته بتهمة قذف وسب أحمد الكليب وزير الأوقاف السابق.وحددت دائرة الجنح بالمحكمة الكلية في الكويت 20 نوفمبر المقبل موعدا لبدء المرافعات في القضية . وقال محمد الدلال محامي الدويلة ان طلب المحكمة برفع الحصانة عن موكله يعتبر اجراء روتينيا في قضايا كهذه. ووجهت النيابة العامة للنائب الدويلة في صحيفة اتهامها عددا من التهم من أبرزها سب شخص الوزير على نحو يخدش شرفه واعتباره بأن وجه اليه عبارات شائنة وألفاظا مقذعة على النحو المبين بالتحقيقات. ويذكر أن بعض المرشحين خلال الانتخابات البرلمانية الماضية وجهوا انتقادات حادة وصلت الى حدالتطاول على بعض الوزراء خلال الندوات الانتخابية في شهر يونيو الماضي الامر الذي اعتبرته الحكومة في بيان أصدرته في ذلك الوقت ممارسات سلبية بالغة الخطورة ودعت المرشحين الى الالتزام بالموضوعية في توجيه النقد دون تعمد الاساءة والتجريح والمساس بكرامة الاشخاص التي يجرمها القانون حيث قام الوزيرالسابق أحمد الكليب بابلاغ النيابة العامة ضد المرشح في ذلك الوقت والنائب الحالي مبارك الدويلة. ورغم اعتذار الدويلة في ذلك الوقت علنا في وسائل الاعلام المحلية الكويتية عما بدر منه تجاه الوزير واستخدامه عبارات غير لائقة الا أن الوزيرالكليب أكد رفضه للاعتذار معتبرا أنه ليس كافيا ولن يكون بديلا عن الاستمرار في تقديم الدعوى لتأخذ مجراها القانوني. ـ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات