اكتشاف يمهد لتجديد الخلايا الدماغية المتضررة

تفيد دراسة امريكية حديثة بان مراكز التفكير والتعلم والذاكرة في الدماغ تشهد استمرار ولادة خلايا عصبية (عصبونات)جديدة, خلافا للرؤية الطبية التقليدية التي تقول ان الدماغ لايستبدل خلاياه العصبية عندما تموت . وقالت اليزابيث جولد, رئيسة فريق ابحاث الدماغ في جامعة برنستون بولاية نيوجرسي انه اذا انطبقت نتائج الدراسة التي اجريت على القردة على البشر ايضا, فقد تقود الى ايجاد طرق جديدة لاصلاح الانسجة الدماغية المتضررة من اصابات مباشرة او امراض مثل الزهايمر. وفي تقرير عن الدراسة نشر امس في مجلة (ساينس) اوضحت جولد كيف تم حقن القردة بمركب يدعى بروموديوسيودين تمتصه الخلايا خلال عملية صنع خلايا جديدة, ولدى اجراء الفحوصات بعد بضع ساعات من الحقنة تبين ان خلايا احدى المناطق الدماغية قد تلقفت فعلا المركب المحقون مما يثبت انها كانت تنقسم لتصنع عصبونات جديدة فتية. واكدت جولد على ضرورة اجراء المزيد من الابحاث لاكتشاف كيفية عمل العصبونات الوليدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات