المركزي لم يتلق أي طلبات اندماج مصرفي ، السويدي: نرفض التدخل بأسعار الفائدة

اعتبر معالي سلطان بن ناصر السويدي محافظ المصرف المركزي ان الاقتصاد الوطني قد بدأ عملية الانتعاش الا ان اثارها على اسواق التجزئة لن تظهر قبل مضي ستة اشهر.ونفى معاليه في تصريحات صحفية ادلى بها في دبي يوم امس تلقي المصرف المركزي لأي طلبات للدمج بين المصارف حتى من المصارف التي أعلنت عن رغبتها في الاندماج وهما مصرفا دبي الوطني والامارات الدولي. وأكد أن سوق الامارات خال تماما من عمليات غسيل الأموال مشيرا الى ما يطالب به المصرف المركزي من وضع عقوبات مشددة وان ذلك يأتي في اطار الحيطة والحذر والحفاظ على السمعة العالمية للامارات. واستبعد السويدي قيام المصرف المركزي بمراجعة السياسات الانتمائية للقطاع المصرفي في اعقاب حدوث حالات تعثر من قبل بعض التجار وقال ان المصارف لديها رساميل كبيرة واحتياطات ضخمة وقادرة تماما على استيعاب المسألة. كما شدد على مسألة عدم تدخل المصرف المركزي في تحديد اسعار الفائدة تاركا اياها لعوامل العرض والطلب في السوق وذلك عملا باحكام السوق الحرة. وحول سوق الامارات للاوراق المالية قال السويدي ان قانون البورصة مازال قيد الدراسة لدى لجنة التشريعات وان هناك تعديلات على القانون بناء على ملاحظات ابدتها الجهات المعنية مؤكدا ان البورصة ستبدأ أعمالها في أعقاب صدور القانون مباشرة. وحول الاستثمار الاجنبي في البورصة: اشار السويدي الى ان هذا الامر مسموح به في القانون الذي يحدد ملكية الاجانب بنسبة 49%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات