بعد سبات دام 6 أشهر ، الفوز بالكأس أخرجه من الغيبوبة

عندما مضى اصدقاء الشاب البريطاني توم بيندال (19 سنة) لزيارته في المستشفى, في لمسة وفاء نادر اصروا عليها حباً فيه ووفاء له, لم يكونوا يتوقعون انهم وصديقهم على موعد مع الحظ الذي ادى الى نتائج لم تكن تخطر لهم على بال, ولا يزال الخبراء حائرين في تفسيرها حتى الآن. وما حدث هو ان توم أصيب بغيبوبة غامضة لم يعرف احد لها سرا او سببا, نقل على اثرها الى مستشفى جلوسستر الملكي بانجلترا, حيث استمرت هذه الغيبوبة ستة اشهر كاملة. لكن اصدقاء توم وزملاءه في فريق الرجبي الذي كان أحد نجومه عز عليهم عندما فازوا بكأس هذه اللعبة, ذات الشعبية الهائلة في جلوسستر, ان يحتفلوا بالكأس والفوز من دون توم, فقرروا المرور عليه في المستشفى, ويبدو ان الحماس قد اخذهم, فتعالت اصواتهم بالهتاف والتشجيع وتألق بريق الكأس تحت الضوء. وفي هذه اللحظة صحا توم من غيبوبته, التي استمرت ستة اشهر, وسرعان ما تم فحصه, والاعداد لخروجه من المستشفى, بينما مضى الخبراء يضربون كفا بكف, ويحاولون معرفة سر خروجه المذهل من الغيبوبة على هذا النحو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات