مصادر اردنية تؤكد لـ (البيان) : عبدالله الثاني يحمل إلى كلينتون افكارا عراقية تنطوي على مرونة

اكدت مصادر سياسية اردنية مطلعة لـ (البيان) ان العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني سيعرض على الرئيس الامريكي بيل كلينتون خلال لقائهما غدا في البيت الابيض افكارا عراقية بشأن المشاورات الجارية حاليا بين الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن لاستصدار قرار جديد من المجلس حول العراق تتضمن قبول بغداد بمعظم بنوده . واضافت المصادر ان الافكار العراقية نقلها طارق عزيز نائب رئيس الوزراء العراقي إلى المسؤولين في عمان عشية مغادرة العاهل الاردني إلى الولايات المتحدة. واوضحت المصادر ان مسؤولين فرنسيين اطلعوا عزيز على بنود القرار والتي تتضمن: رفع الحظر نهائيا عن صادرات العراق من النفط ورفع العقوبات الاقتصادية بشكل واسع ولكن ليس كاملا, ووقف عمليات القصف البريطانية والامريكية ببعض المواقع في العراق, ووضع عائدات النفط العراقي تحت اشراف دولي محكم لسداد التعويضات وتلبية احتياجات الشعب العراقي, وسماح بغداد بعودة المفتشين الدوليين لاتمام مهامهم في تدمير اسلحة الدمار الشامل, كما تتضمن بنود القرار السماح للمعارضة العراقية بالعودة إلى بغداد وممارسة نشاطها السياسي, واتخاذ خطوات ملموسة على طريق الديمقراطية وصون حقوق الانسان في العراق. واكدت المصادر ان الافكار التي سينقلها العاهل الاردني تتضمن موافقة بغداد على معظم هذه البنود باستثناء البند الخاص بوضع عائداته النفطية تحت الاشراف الدولي اضافة إلى مطالبته برفع كامل للحصار المفروض على العراق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات