السعودية وفرنسا تبحثان تعزيز التعاون الدفاعي

استقبل العاهل السعودي الملك فهد بن عبدالعزيز وزير الدفاع الفرنسي آلان ريشار الذي وصل الى الرياض مساء امس في زيارة رسمية للمملكة تستمر يومين تهدف الى دعم التعاون الثنائي في مجال الدفاع . وذكرت وكال الانباء السعودية ان ريشار نقل الى العاهل السعودي (تحيات وتقدير رئيس الجمهورية الفرنسية جاك شيراك) الذي زار السعودية في 1996. واضافت الوكالة ان وزير الدفاع السعودي الامير سلطان بن عبدالعزيز الذي استقبل ريشار لدى وصوله الى قاعدة الرياض الجوية, حضر اللقاء ايضا. وبعد اللقاء مع الملك فهد, يفترض ان يعقد ريشار اول اجتماع عمل له مع نظيره السعودي وفق برنامج الزيارة الذي نشر في باريس والذي ينص على اجتماع ثان بينهما اليوم. ووصفت وزارة الدفاع الروسية الخميس زيارة ريشار بأنها احدى مراحل المناقشات السياسية والعسكرية والصناعية التي تدور بين البلدين واكدت ان الرياض ابدت اهتماما بـ (بعض) العتاد الفرنسي ومنها الدبابة (لوكلير) . وفي مقابلة نشرتها امس صحيفة (الشرق الاوسط) السعودية الصادرة في لندن, اعرب ريشار عن الامل في ان تؤدي المحادثات الجارية حول هذا العقد الى اتفاق قريبا. وهذه ثالث زيارة لريشار الى السعودية بعد زيارة في يوليو 1997 واخرى في يوليو 1998. ـ أ. ف. ب الامير سلطان بن عبدالعزيز لدى استقباله وزير الدفاع الفرنسي ـ أ. ف. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات