ديلي يزور عمان في بداية جولة تقوده للامارات، السماح لمنتجات 3 مناطق صناعية اردنية بدخول الاسواق الامريكية دون جمارك

دشن ويليام ديلي وزير التجارة الامريكي جولة شرق اوسطية في عمان امس ستقوده لاحقا الى الامارات لبحث فرص الاستثمار بالمنطقة في القرن الحادي والعشرين.وقبيل وصوله الى العاصمة الاردنية امس ابلغ ديلي الملك عبدالله الثاني عاهل الاردن خلال اجتماع جرى في واشنطن ان الادارة الامريكية وافقت على اعفاء منتجات ثلاث مناطق صناعية بالاردن من اية رسوم جمركية وحرية الدخول الى الاسواق الامريكية اضافة الى منطقة اربد التي تتمتع بتلك الميزة بالفعل, كما ابلغ ديلي العاهل الاردني دعم الولايات المتحدة لانضمام الاردن الى منظمة التجارة العالمية. وستكون هذه الخطوة التي يأمل المسؤولون الاردنيون والامريكيون ان تجذب ملايين الدولارات من الاستثمارات الاجنبية المباشرة الى الاردن محور زيارة ديلي للاردن التي تستغرق يومين. وقال ديلي الذي يرافقه مسؤولون تنفيذيون من 12 شركة امريكية كبرى في بيان في مطار عمان ان زيارته تهدف لتشجيع المستثمرين الامريكيين على البحث عن فرص مشاريع في الاردن. واضاف نتطلع لزيارتنا الى الاردن التي ستتمخض عن نتائج ملموسة وتدعم أيضا علاقاتنا الاقتصادية والتجارية بوجه عام مع مجتمع الاعمال في الاردن. وفي عام 1997 تحولت منطقة اربد الصناعية الى منطقة صناعية مؤهلة تتمتع منتجاتها بمزايا التجارة الحرة في الاسواق الامريكية. والخطوات التي اتخذتها مؤسسات متعددة الجنسيات تتمركز في اسرائيل لتوجيه رؤوس اموال واستثمارات وخطوط انتاج ومشاريع الى أربد هي اكثر الثمار الملموسة لعملية السلام التي فشلت في تلبية امال انصارها في باقي الجوانب. وبدأ بالفعل العمل في المناطق الصناعية الثلاث الجديدة, وستدير الحكومة المنطقة الصناعية الاولى الموجودة في مدينة الكرك الجنوبية في حين سيتولى القطاع الخاص المنطقتين الاخريين. ويقول دبلوماسيون ان من المفترض ان تبدأ المنطقتان التابعتان للقطاع الخاص التصدير الى الاسواق الامريكية قريبا. وان هناك منطقة رابعة في ميناء العقبة المطل على البحر الاحمر يرغب الاردن في تحويلها الى منطقة صناعية مؤهلة ولكن يتعين انتظار استكمال اعمال في الموقع. ويأمل المسؤولون ان تجتذب هذه المناطق الشركات العالمية الساعية لنقل اعمالها الاسيوية الى مكان اقرب لاوروبا متشجعة بحرية دخول منتجاتها للاسواق الامريكية بغير قيود. وبدأت مؤسسة بوسكان انترناشونال ومقرها هونج كونج التصدير بالفعل الى الاسواق الامريكية بعدما اقامت فروعا في اربد في اطار خطة استثمار قيمتها 120 مليون دولار على مدى ثلاثة اعوام. وقال ديلي قبيل مغادرته واشنطن انه سيطلب من الزعماء الاقليميين في الشرق الاوسط خفض الرسوم الجمركية وحواجز تجارية اخرى0 ومن المتوقع ان تشمل جولة ديلي اسرائيل ومصر والمملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة. ـ رويترز ـ أ. ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات