مائة مرشح لـ 31وزارة والحكومة تؤدي اليمين الاثنين، عبيد يكتفي بدور (المنسق) بين الوزراء

تعهد الدكتور عاطف عبيد رئيس الوزراء المصري المكلف بعدم التدخل في عمل اي من وزراء حكومته تحت التشكيل, وقال انه سيكتفي فقط بدور المنسق بين تلك الوزارات في وقت تأجل اداء الحكومة الجديدة لليمين القانونية امام الرئيس حسني مبارك الى بعد غد الاثنين وليس الغد كما اعلن سابقاً . في تلك الاثناء وأد مصدر مسؤول شائعات سرت بالقاهرة امس عن اعفاء الرئيس المصري حسني مبارك لعدد من رؤساء البنوك المصرية في ضوء سياسات التطوير البنكي التي اعلن عبيد انها ستكون في صلب برنامج حكومته. وكان عبيد واصل مشاوراته ولقاءاته مع المرشحين الذين تجاوز عددهم 100 مرشح سيشغلون 31 حقيبة حسب بورصة التكهنات المصرية. (طالع ص 23) وفي تصريحات لصحيفة (الجمهورية) المصرية امس اكد عاطف عبيد انه لن يتدخل في عمل اية وزارة او في اي عمل تنفيذي وقال انه سيكتفي بدور المتابع والمنسق بين الوزارات وبعضها البعض مع ترك الحرية لكل وزير في تنفيذ الخطوط العريضة للسياسة العامة. ومن جانبها اكدت صحيفة (الاهرام) ان عبيد لن يحتفظ لنفسه بحقيبة قطاع الاعمال المسؤولة عن مشروعات الخصخصة في مصر والتي كان يشغلها ابان حكومة الدكتور كمال الجنزوري المستقيلة الى جانب رئاسته للحكومة. وقالت انه سيتفرغ لمهام منصبه تماما. وحسب وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية يعرض الدكتور عاطف عبيد قائمة بأسماء المرشحين لوزارته على الرئيس مبارك اليوم السبت. ويعتمد مبارك الشكل النهائى للقائمة بعد مناقشتها مع عبيد فى ضوء توجيهاته الخاصة بالتكليفات الوزارية ويبدأ الدكتور عبيد مشاوراته مع المرشحين للوزارة الجديدة واحدا واحدا بمقر رئاسة مجلس الوزراء مساء اليوم. ويواصل رئيس الوزراء المكلف استكمال مشاوراته طوال الغد ثم يضع الصورة النهائية للتشكيل الوزارى الجديد مساء نفس اليوم استعدادا للتوجه بقائمة الوزراء المرشحين الى رئاسة الجمهورية لأداء اليمين القانونية امام الرئيس مبارك يوم الاثنين. ونفى مصدر مصرى مسؤول ان يكون مبارك اعفى عددا من رؤساء مجالس ادارات البنوك المصرية من مناصبهم. كما نفى المصدر فى تصريح نقلته وكالة انباء الشرق الاوسط ان يكون بعض رؤساء مجالس الادارة قاموا باجازات مفتوحة. وجاء النفى بعد انباء نشرتها بعض الصحف عن هذه الاعفاءات عقب استقالة حكومة الدكتور كمال الجنزوري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات