الوحول طمرت نصفهم 140 قتيلا في فيضانات، وانهيارات أرضية بالمكسيك

اعلن مصدر مكسيكي رسمي ان ما لا يقل عن139شخصا بينهم88في ولاية بويبلا في وسط المكسيك لقوا حتفهم خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية بسبب الفيضانات الناجمة عن الامطار الغزيرة.ومن جهة ثانية, اكد رئيس بلدية بانتيبيك الواقعة في ولاية بويبلا نفسها على بعد 200 كيلومتر شرق مكسيكو, ان الوحول طمرت الاربعاء 40 الى 60 شخصا بينهم حوالي عشرين طفلا لجأوا الى مدرسة هربا من السيول. وقال بيريز كروز ان الوحول التي بلغ ارتفاعها مترين, اجتاحت المدرسة في الساعة 20,00 بالتوقيت المحلي (01,00 من يوم الخميس بتوقيت جرينتش), موضحا ان سوء الاحوال الجوية حال دون بدء عمليات الانقاذ. وادت السيول الى تشريد حوالى 200 الف شخص في اماكن مختلفة بالبلاد. واوضح الدفاع المدني ان مدينة تيزويلتان, 200 كلم الى الشرق من مكسيكو, هي الاكثر تضررا في ولاية بويبلا حيث انتشلت 22 جثة من الوحول التي دمرت المنازل. وقال مدير الدفاع المدني جوييرمو ميلجاريجو ان الحصيلة مرشحة للارتفاع كون مئات الاشخاص هم في عداد المفقودين في حين اصبح 15 الف شخص بدون مأوى في مناطق مختلفة في الولاية والحقت الفيضانات اضرارا بخمسة الاف مسكن. واوضح ان الوضع دقيق ايضا بالقرب من سد نيكاكسا حيث وصل منسوب المياه الى اقصى مستوى له. وتستعد السلطات لاجلاء حوالى 13 الف نسمة من المنطقة خصوصا من تينانجو في منطقة لاس فلوريس.ـ أ.ف.ب شاحنة تشق طريقها بصعوبة وسط المياه. ـ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات