الامارات تعرب عن قلقها لتنامي نزعة التسلح والصراعات في افريقيا

اعربت بعثة دولة الامارات العربية المتحدة في الامم المتحدة عن قلقها لتواصل تنامي نزعة التسلح والصراعات والتنافس بين فصائل بعض دول القارة الافريقية وخصوصا على مسألة السلطة والموارد الطبيعية الامر الذي ادى بدوره الى تدمير البنى التحتية واتساع رقعة السكان المشردين داخليا وخارجيا وخصوصا بين فئة الاطفال والنساء وكبار السن منهم . وفي بيانه خلال جلسة مناقشة مجلس الامن الدولي مساء امس لبند وتطورات الحالة في افريقيا اكد السفير محمد جاسم سمحان المندوب الدائم للامارات لدى الامم المتحدة على موقف الامارات المقدر لاهتمام المجتمع الدولي بمواصلة جهوده الرامية الى احداث التغيير الايجابي في القارة الافريقية من خلال معالجة واحتواء نزاعاتها القائمة وتلبية الاحتياجات التنموية والانسانية لشعوبها. وقال سمحان ان مسؤولية معالجة هذه الحالات والظواهر تقع على عاتق الدول الافريقية ذاتها ولا سيما في مجال توفير الارادة السياسية اللازمة لتنفيذ تدابير وقف اطلاق النار وحقن الدماء والاستجابة الى المساعي السلمية الرامية الى تعزيز الامن والاستقرار الوطني والاقليمي. واكد السفير سمحان علي ان الامر ايضا يتطلب من المجتمع الدولي وخاصة مجلس الامن تنشيط عمليات حفظ السلام وتدابير الدبلوماسية الوقائية وبناء السلم ما بعد انتهاء الصراعات فضلا عن تنفيذ قرارات الشرعية الدولية المتعلقة بمنع تدفق ونقل السلاح الخفيف وغيره الى مناطق التوتر الناشبة وتعزيز اطر التعاون والتنسيق القائمة ما بين الامم المتحدة ومنظمة الوحدة الافريقية في هذا الشأن. وعبر السفير سمحان عن ترحيب دولة الامارات بما صدر عن قمة منظمة الوحدة الافريقية التي عقدت مؤخرا في الجزائر الشقيق من توصيات وقرارات تعبر عن عزم ورغبة قادتها في استكمال جهود الحل السلمي لقضايا النزاعات القائمة واجراء الاصلاحات اللازمة لمؤسسات دولهم الاجتماعية والاقتصادية الانمائية بصورتها الاشمل. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات