كلينتون شاهدا في فضيحة جنسية

يعتزم الرئيس الامريكي بيل كلينتون وللمرة الاولى لعب دور الشاهد وليس المتهم في فضيحة جنسية تنظرها المحاكم الامريكية ضد وزير اسكانه السابق(هنري سيسنيروس).نقلت وكالة(اسوشيتد برس)امس عن محامين مكلفين بالقضية ان كلينتون أكد رغبته في اقحام نفسه في القضية التي تنصب على عملية خداع للمباحث الفدرالية الامريكية حول مبالغ مالية دفعها (سيسنيروس) الى عشيقته ليندا جونز ابان الثمانينات. ذكر هؤلاء المحامون ان كلينتون يعتزم ابلاغ هيئة المحلفين التي ستنطق بالحكم في القضية ان الوزير ابلغه عام 1993 اثناء تكليفه تولي منصب وزير الاسكان بأمر هذه العلاقة الجنسية ابان الثمانينات وانه دفع مبالغ منتظمة لعشيقته خلال تلك العلاقة. وان كلينتون رأى ألا تعارض بين ذلك وشغله المنصب. كان الوزير الذي استقال من منصبه عام 1996 اتهم بخداع المباحث الفدرالية الامريكية عن سؤاله حول قيمة تلك المبالغ. ـ ا.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات